العدوان العسكري الأمريكي ضد القوات العراقية مثال واضح على الإرهاب

طهران/ 30 كانون الأول/ ديسمبر/ ارنا - قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، إن العدوان الأمريكي على الأراضي العراقية ومهاجمة مواقع الحشد الشعبي، مثال واضح على الإرهاب، وندينه بشدة.

واشار عباس موسوي اليوم الاثنين، الى الهجوم الأمريكي على مقر القوات العراقية في داخل الاراضي العراقية، وقال إن على الولايات المتحدة أن تحترم استقلال العراق وسيادته وسلامة أراضيه وأن تكف عن التدخل في شؤونه الداخلية.

وتطرق موسوي، الى مزاعم امريكا الكاذبة بمكافحة الإرهاب، وقال : إن هذه الهجمات أثبتت مرة أخرى زيف مزاعم الولايات المتحدة بمقاتلة جماعة داعش التكفيرية، حيث ان الولايات المتحدة استهدفت مواقع قوات وجهت ضربات مدمرة  لإرهابيي داعش على مر السنوات الماضية.

وقال المتحدث باسم الخارجية، أن امريكا وبهذه الهجمات، كشفت عن دعمها القوي للإرهاب، متجاهلة استقلال وسيادة الدول ، ويجب أن تتحمل مسؤولية عواقب هذا العمل غير القانوني.

ووصف موسوي،  تواجد القوات الأجنبية في المنطقة بأنه سبب لانعدام الأمن والتوتر والأزمات، وأكد أن على الولايات المتحدة أن تنهي وجودها المحتل في المنطقة.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية، دعم وحماية الجمهورية الإسلامية الإيرانية لاستقلال العراق وسلامة أراضيه وسيادته الوطنية، وقدم تعازي إيران ومواساتها لأسر الشهداء والجرحى لهذا الهجوم الإرهابي الأمريكي.

وأعلن الحشد الشعبي في العراق، اليوم الاثنين، عن ارتفاع حصيلة القصف الأمريكي الغاشم على مقرات تابعة له في القائم غربي محافظة الانبار إلى ٢٥ شهيدا و٥١ جريحا، وأن عدد الشهداء قابل للزيادة نظرا لوجود جرحى في حالة حرجة وإصابات بليغة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =