٣٠‏/١٢‏/٢٠١٩ ٦:٥٢ م
رقم الصحفي: 2463
رمز الخبر: 83614356
٠ Persons

سمات

ظريف: روسيا والصين شريكتان استراتيجيتان لإيران 

موسكو/30 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، "ان روسيا والصين كلتاهما من الشركاء الإستراتيجيين لإيران ولدينا محادثات مستمرة معهم".

جاءت تصريحات ظريف اليوم الإثنين قبيل مغادرته موسكو، في معرض الإجابة على سؤال مراسلي إرنا والإذاعة والتلفزيون الإيراني حول أسباب زيارته الى الصين. 
وأضاف، "ان إيران لديها تعاون جيد مع روسيا والصين وان موسكو وبكين تعدان شريكتان استراتيجيتان لنا وعلى هذا الأساس، فان الحوار سيبقى مستمرا بين الدول الثلاث وان الزيارة الى الصين تأتي في إطار المشاورات المستمرة القائمة بينهم".
وصرح ظريف، انه بحث لدى لقائه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف آخر مستجدات العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها.
وأكد، "ان اللجان المشتركة بين البلدين نشطة جدا، الا اننا نهدف الى ايجاد مزيد من الأساليب للتسريع في وتيرة تنفيذ الاهداف المتفق عليها من قبل الرئيسين الإيراني والروسي".
وأشار الى أنه بحث مع نظيره الروسي بشأن تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين، وتقرر أن يزور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إيران قريبا.
كما تضمن اللقاء اجراء تنسيق مبدئي فيما يخص اقامة مؤتمر آستانا بين رؤساء (إيران وروسيا وتركيا) لتسوية الأزمة السورية، وكذلك عقد القمة الثلاثية بين رؤساء إيران وروسيا وأذربيجان.
ووصف ظريف مباحثاته الثنائية مع لافروف حول الإتفاق النووي بأنها "مهمة للغاية" وصرح، ان الجانبين بحثا سبل تعزيز التعاون الثلاثي بين إيران وروسيا والصين والدول الأخرى ذات الرؤى المشتركة وسبل تعزيز التعاون بينها لمواجهة السياسات الأميركية غير القانونية في الغاء الاتفاق النووي، وسبل تشجيع الأوروبيين للإلتزام بتعهداتهم في اطار الاتفاق.
وفي سياق آخر، أشار ظريف الى دعم روسيا لـ"مبادرة هرمز للسلام"؛ معربا ان الجمهورية الإسلامية ترحب دوما بالدور الإيجابي لروسيا ومشروعها المقترح بشأن إرساء الأمن في الخليج الفارسي.
كما نوه الى أنه بحث مع نظيره الروسي في القضايا المتعلقة بسوريا والعراق وأفغانستان وغيرها من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =