الحرس الثوري يؤكد حق الشعب العراقي والقوات المساندة له في الرد على الجريمة الامیركية النكراء   

طهران/30 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أصدر حرس الثورة الإٍسلامية بيانا اليوم الإثنين، ندد فيه بالاعتداء الأميركي على مقرات الحشد الشعبي؛ مؤكدا أن الرد على الجريمة الامیركية النكراء حق طبيعي للشعب العراقي والقوات المساندة له.

وجاء في البيان: إن الهجوم الجوي الذي شنه الارهابيون الاميركيون المعتدون على قواعد الحشد الشعبي وأسفر عن استشهاد وجرح عدد من مقاتلي المقاومة والحشد الشعبي في العراق هو انتهاك للسيادة الوطنية لهذا البلد.
واضاف: إن هذا الهجوم دلل مرة اخرى على أن اميركا هي السبب الرئيسي وراء زعزعة الامن وإثارة الفوضى والتوتر وتأجيج النيران في المنطقة.
ووصف الحرس الثوري الحشد الشعبي العراقي بأنّه من أكثر قوات جبهة المقاومة الاسلامية أصالة وفداءً حيث سطّر الشعب العراقي الابي ملاحم خالدة ومصيرية لا تنسى في مكافحة داعش والارهاب التفكيري والتي ستشكل نموذجا في مواصلة مكافحة انعدام الامن والتواجد الاجنبي على اراضيه.
وأدان الحرس الثوري بشدة هذا العمل ووصفه بالعدواني والاجرامي وعزّى وبارك في ذات الوقت المرجعية الدينية العليا والشعب المظلوم والحكومة والقادة والقوات التعبوية العراقية باستشهاد المقاتلين الغيارى والشجعان من أبطال الحشد في هذا البلد.
وعدّ طرد الارهابيين الاميركيين المحتلين بمثابة الضمانة لارساء الاستقرار والامن المستديم في هذا البلد الاسلامي، مؤكداً: أن اي شعب حر وأبيّ لا يطيق استهداف ابناءه في اي اعتداء اجرامي يرتكبه الاجانب ومن البديهي ان يحتفظ الشعب العراقي الابي والحشد الشعبي البطل بحق الثأر والرد على الجريمة النكراء التي ارتكبها الاميركيون والرد عليها بالتأكيد.
واكد البيان انه على الكيان الصهيوني المصطنع وقاتل الأطفال أن لا يفرح لتصرفات الشيطان الاكبر والارهابيين الاميركيين لان الامة الاسلامية تقدّر شأن ابناءها في جبهة المقاومة وستوسع نطاق غضبها وعزيمتها المقدسة في مواجهة الصهاينة المحتلين للقدس الشريف.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =