نائب عراقي عن تيار سائرون يطالب بالغاء الاتفاقية الامنية مع اميركا

طهران/31كانون الاول/ديسمبر/ارنا- قال النائب عن تحالف سائرون في مجلس النواب العراقي، "بدر الزيادي" اليوم الثلاثاء : ان الاتفاقية الأمنية مع واشنطن شرعنت بقاء ’’المحتل’’ في العراق؛ مشيرا الى أن أمريكا مستمرة بـ"انتهاك السيادة العراقية"، إذا لم تلغ الاتفاقية.

وقال الزيادي، في بيان، أن "القوى السياسية لم تدرك عواقب الاتفاقية الامنية التي رفضها التيار الصدري وستستمر أمريكا بانتهاك السيادة العراقية إذا لم تلغَ الاتفاقية".

ولفت إلى أن "مقتدى الصدر زعيم التيار الصدي في العراق قد أعلن اليوم عن استعداده لإخراج المحتل الامريكي بالطرق السياسية والقانونية وهذه دعوة لكل القادة السياسيين والكتل الوطنية التي يهمها البلاد ومصلحته وحفظ سيادته الوطنية" .

وشدد القيادي في التيار الصدري، على القوى السياسية، "أن تتحمل مسؤوليتها الوطنية والشرعية من خلال إنهاء الشرعنة الامريكية بواسطة الاتفاقية التي لم تقدم سوى الدمار والقتل وانتهاك السيادة العراقية"، منبهاً الى ان "الموقعين والمصوتين على الاتفاقية هم المطالبين الآن بتصحيح موقفهم من خلال تلبية دعوة السيد الصدر؛ حسبما افاد موقع "بغداد اليوم".

وكانت هيأة الحشد الشعبي، أكدت الاحد أن طائرات أميركية استهدفت مواقع للواء 45 في الحشد الشعبي غربي محافظة الأنبار.

فيما أعلن مدير مديرية الحركات التابعة لهيأة الحشد الشعبي جواد كاظم الربيعاوي، أمس الاثنين، ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على مقرات الحشد، غربي الأنبار.

وقال الربيعاوي في تصريح نقله موقع "الحشد الشعبي"، ان "حصيلة الاعتداء الغاشم على مقرات اللواءين 45 و46 بلغت 25 شهيدا و51 جريحا".

وأضاف، ان "عدد الشهداء قابل للزيادة نظرا لوجود جرحى في حالة حرجة وإصابات بليغة".

انتهى**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =