مسؤول ايراني: فرض الحظر الاميركي على دواء مرض MPS مع حلول العام الميلادي الجديد

طهران / 1 كانون الثاني / يناير /ارنا- علق المدير العام للشؤون الدولية بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني محسن اسدي لاري على الحظر الاميركي على الادوية المستوردة من قبل ايران والمشاكل الحاصلة لتوفير الادوية للمصابين بمرض MPS (متعدد السكاريد المخاطي) مع حلول العام الميلادي الجديد.

وكتب اسدي لاري في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الثلاثاء: انه وفي الوقت الذي يحتفل فيه العالم بالعام الميلادي الجديد ، يعاني المرضى المصابون بداء MPS في ايران بشدة بسبب امتناع شركتين اميركيتين حصريتين لصناعة الادوية عن تزويد ايران بها لمعالجة اطفالها المصابين بهذا المرض.

وكان وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني سعيد نمكي قد انتقد الحظر الاقتصادي الاميركي ضد ايران، مؤكدا بان الحظر حال دون استيراد الادوية والاجهزة الطبية اللازمة للمواطنين.

وفي رسالة وجهها الى الامين العام لمنظمة الصحة العالمية تدروس آدانوم ، اشار نمكي الى الحظر الاميركي احادي الجانب ضد ايران وقال، انه كما تعلمون فان المواطنين الايرانيين هم ضحية حرب اقتصادية مفروضة الان من قبل حكومة الولايات المتحدة الاميركية.

واضاف، ان اجراءات الحظر الشديدة المفروضة من قبل اميركا قد جعلت من غير الممكن استيراد الادوية والاجهزة الطبية اللازمة للمواطنين، وفي الوقت الذي تدعي فيه الحكومة الاميركية بان الحظر الاقتصادي ضد ايران لا يشمل الادوية والاغذية والاجهزة الطبية الا ان واشنطن قد اغلقت تقريبا جميع سبل المعاملات المالية لايران عبر النظام البنكي الدولي.

وتابع، ان اميركا بفرضها قوانين صارمة قد قيدت في الحقيقة انجاز المعاملات الانسانية من قبل الشركات ومنعت دخول السلع الطبية الى ايران.

واوضح وزير الصحة الايراني بان الاوضاع اصبحت اسوا منذ رسالته السابقة التي وجهها في 17 نوفمبر  الى الامين العام لمنظمة الصحة العالمية "ولم نر لمعالجة هذه الاوضاع الصعبة اي اجراء من المجتمع الدولي خاصة من اي من مندوبي منظمة الامم المتحدة على الاطلاق".

واكد نمكي بان اميركا بفرضها الحظر على ايران ليست متهمة بممارسة الارهاب الاقتصادي فقط بل هي ايضا مرتكبة لجريمة مناهضة للانسانية ضد المواطنين الايرانيين.

واشار الى ان الحظر الاميركي وضع عقبات رئيسية امام استيراد الادوية والاغذية والاجهزة الطبية والخيارات العلاجية المتاحة للمرضى الايرانيين، لافتا بصورة خاصة الى الحظر الاميركي الجديد ضد 345 مريضا مصابا بمرض MPS  (متعدد السكاريد المخاطي) حيث منعت شركتان اميركيتان للادوية ارسال الادوية الخاصة بهذا المرض الى ايران.

وختم وزير الصحة الايراني رسالته بالقول، اننا نطلعكم بان المئات من الاطفال الايرانيين المصابين بمرض MPS  يواجهون الان خطر الموت والاعراض الجانبية بسبب نقص الادوية الخاصة بعلاجه.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =