مسؤول سابق في وزارة الخارجية الأمريكية: واشنطن انتهكت السيادة العراقية

نيويورك/ 1 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - وصف وزير الخارجية الأمريكي الأسبق الغارات الجوية الأمريكية على مقر الحشد الشعبي في العراق، انتهاك لسيادة العراق، وبانه عمل استفزازي.

و بشأن الغارات الجوية التي شنها الجيش الأمريكي على مقر كتائب حزب الله في منطقة القائم غرب محافظة الأنبار، صرح "لري ويلكرسون" لوكالة (إرنا) اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة انتهكت سيادة العراق بشنها غارات جوية على الأراضي العراقية.  

وأضاف المسؤول السابق بوزارة الخارجية الأمريكية: العراق دولة مستقلة وليس لنا الحق في مهاجمة أراضيها دون إذن من حكومة بغداد.

وكانت طائرات أمريكية من نوع أف 16 نفذت ضربات جوية غادرة، مساء الاحد 29 ديسمبر استهدفت اللواءين ٤٥ و ٤٦ بالحشد الشعبي، ما أسفر عن استشهاد 27 مقاتلا وإصابة ٥١ آخرين.

واجه العدوان الامريكي على مواقع الحشد الشعبي في قضاء القائم غربي الانبار، موجة من السخط والاحتجاج الكبيرين بين الاوساط السياسية الرسمية وغير الرسمية في العراق.

كما أدانت الحكومة العراقية هذا العمل وعدته خرقاً لسيادة العراق وتجاوزاً خطيراً على قواعد عمل قوات التحالف ومنها القوات الامريكية بالإنفراد بعمليات دون موافقة الحكومة العراقية، ناهيك ان هذه العملية استهدفت قوات عراقية ماسكة لجبهة مهمة على الحدود ضد فلول داعش الارهابية، وهو ما يعرض أمن وسيادة العراق للخطر، ويهدد ايضاً أمن الجميع دون إستثناء".

وقامت حشود مشيعو شهداء الحشد الشعبي الغاضبة أمس الثلاثاء، اثر الاعتداء الامريكي، بحرق السياج الخارجي للسفارة الاميركية في بغداد واطلاق هتافات الموت لامريكا والموت لاسرائيل مطالبين بطرد السفير الامريكي من العراق  .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =