مرشحة الانتخابات الرئاسية الأميركية : الضربة العسكرية بالعراق متهورة وقصيرة النظر

طهران / 1 كانون الثاني/يناير / ارنا - وصفت المرشحة للانتخابات الرئاسية الأميركية "تولسي جابارد"، الأربعاء، الضربة العسكرية التي نفذتها أميركا في القائم بأنها "متهورة وقصيرة النظر"؛ معتبرةً أن ترامب "يغرق أميركا في مستنقع الشرق الأوسط".

وكتبت جابارد في تغريدة على حسابها في موقع "تويتر"، أن "الضربة العسكرية التي قام بها ترامب في العراق متهورة وقصيرة النظر وتفتقر إلى الهدف الاستراتيجي".
وأضافت : لقد أدى ذلك إلى محاصرة سفارتنا وتقويض علاقتنا مع الحكومة والشعب العراقي خدمة لمصالح المملكة العربية السعودية والجهاديين، ترامب يغرقنا في مستنقع الشرق الأوسط.
وتعرض مقر اللواء 45 بالحشد ‏الشعبي في قضاء القائم بمحافظة الأنبار، مساء الأحد (29 ‏كانون الأول 2019)، إلى ثلاث ضربات جوية أميركية؛ مما اسفر عن سقوط 25 شهيدا و51 ‏جريحاًح حسب بيان الحشد الشعبي العراقي.‏
وأقيمت، صباح أمس الثلاثاء، مراسم شعبية وسط ‏العاصمة بغداد، لتشييع شهداء الحشد الشعبي الذين ‏سقطوا نتيجة القصف الأميركي؛ حيث اقتحم المشيعون المنطقة الخضراء وتوجهوا إلى مبنى السفارة وهم رافعين الأعلام العراقية وأعلام الحشد الشعبي، احتجاجاً على القصف الأميركي.
و واصل المحتجون تواجدهم قرب مبنى السفارة الأميركية منذ الأمس، قبل أن يبدأون بالانسحاب بعد صدور بيان لهيئة الحشد الشعبي يدعوهم إلى الانسحاب "احتراماً" لقرار الحكومة العراقية، معتبراً أن "رسالتهم وصلت".
المصدر : وكالات
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 7 =