الرئيس روحاني: لنا علاقات ودية جدا مع غالبية جيراننا وندعو البقية للانضمام لهذه الاجواء

اردبيل / 1 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع غالبية الجيران ودية جدا ، داعيا البقية للانضمام لهذه الاجواء.

وقال الرئيس روحاني خلال ترؤسه مساء الاربعاء اجتماعا للمجلس الاداري لمحافظة اردبيل (شمال غرب)، ان علاقاتنا مع 12 دولة جارة ودية جدا ودافئة ونامل بان تلتحق الدول الجارة الثلاث الاخرى ببقية الدول وان تكون لنا حياة طيبة في هذه المنطقة.

واضاف، ان علاقاتنا مع جمهورية اذربيجان والعراق وتركيا وروسيا وسائر الدول الجارة جيدة جدا وهنالك دولتان او ثلاث هي نفسها مقصرة في خلق  الاجواء الحاصلة ونامل بان تلتحق هذه الدول ايضا بهذه المجموعة.

واشار الى مكانة محافظة اردبيل الحدودية واضاف، هنالك علاقات ودية ودافئة جدا بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان، وقد تم انجاز مشاريع جيدة بين البلدين، وسيتم انشاء مدينة صناعية مشتركة وهنالك ايضا مشروع خط سكك الحديد من آستارا الى رشت بمشاركة جمهورية اذربيجان.

واشار الى عداء اميركا للبلاد وقال، اننا لن نساوم معها ولن نستسلم لها ولن نبيع حريتنا واستقلالنا ، فهل يمكن ان نفقد ما تحقق بدماء الجهاد على مدى عقود طويلة؟.

واضاف، لو تغيرت ظروفنا السياسية غدا (بالمساومة مع الاعداء) فان سعر الدولار البالغ ما بين 120000 و 130000 ريال (في السوق الحرة) سينخفض الى النصف وبالتالي ستصبح معيشة الشعب اكثر انفراجا الا ان القيادة والدولة والحكومة والشعب والمفكرين متفقون في الراي بان لا نفرط بالجمهورية والاسلامية باي ثمن كان.

وقال، نحن الان بين حالتين ، علينا ان نختار احداهما ، اما المعاناة والمرارة قصيرة الامد او المرارة الدائمة للبلاد ، ووفقا للقرآن والاحاديث وتاريخ ايران نقول باننا سنتجاوز هذه المشاكل.

واشار الى ان الحكومة انفقت 14 مليار دولار للسلع الاساسية بسعر الدولار 42000 ريال في العام الايراني الماضي (انتهى في 20 اذار/مارس 2019) حيث تم توفير العملة الصعبة للادوية وسائر المجالات واضاف، انه ورغم كل القيود فقد قمنا بتخصيص نحو 10.5 الى 11 مليار دولار بسعر الدولار 42000 ريال للسلع الاساسية خلال العام (الايراني) الجاري ولو كنا في ظروف طبيعية لبلغت عوائدنا من النفط نحو 60 مليار دولار.

واضاف، ان عوائدنا اليوم ضئيلة جدا (من النفط) وهنالك ضغوط على الشعب والحكومة وان ايدي الحكومة مقيدة اذ ان اي دولة لو انخفضت عوائدها عشرات مليارات الدولار دفعة واحدة فانها ستعاني بالتاكيد.

واوضح بان الاعتمادات التي كنا نحصل عليها من البنوك الاجنبية قد اصبحت الان محدودة وان المشاريع اصبحت تواجه عقبات ولكن رغم الحظر والضغوط والمشاكل فقد تم اليوم افتتاح مشاريع بقيمة اكثر من 50 تريليون ريال في محافظة اردبيل (شمال غرب).

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
5 + 8 =