مستشار وزير الامن: الاعداء يقرون بعدم امكانية احتواء ايران

مشهد / 2 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد مستشار وزير الامن الايراني بان الاعداء يقرون بعدم امكانية احتواء الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال هذا المسؤول الامني في تصريح له الخميس في حشد من التنظيمات الطلابية الجامعية، ان الاعداء يقرون بان ايران ليست دولة عادية لانها تجاوزت حدود التقدم المرسومة من قبلهم وان امكانية احتواء الثورة الاسلامية اصبحت غير ممكنة.

واضاف، انه خلال الاحداث الاخيرة في العراق قال وزير الخارجية الاميركية "ان نداءات الشعبين العراقي واللبناني تشير الى انهما لا يريدان ايران" ولكن هو ذاته لا يقول بان الشعب العراقي لا يريدنا حينما هاجموا السفارة الاميركية في بغداد بل يقول ان هؤلاء اشرار ينبغي على الحكومة العراقية قمعهم.

وقال، ان تصور العدو عن الجمهورية الاسلامية الايرانية هو قولهم بانها عنصر عدم الاستقرار في المنطقة وانه عليها ان تتحول الى دولة عادية وان ما يقصدونه من الدولة العادية هو ان تتحرك وفقا لرغباتهم.

وقال مستشار وزير الامن الايراني، نحن دولة ذات ارادة شامخة وعزم كبير في مواجهة اميركا ونقول لها باننا لن نكون البادئين بالحرب ولكن لو هاجمنا احد سنرد عليه بحزم.

وحول الاحداث الاخيرة في البلاد والتي وقعت بذريعة رفع اسعار البنزين قال، ان مؤسسات الدراسات الغربية تتساءل انه إن كان الشعب لا يريد النظام فلماذا لم تستمر الاحتجاجات ؟ انهم يطرحون عدة اسباب منها ان السلطة في ايران تتمع باستقرار وانسجام عال وان المجموعة التي اداروها هم (خلال اعمال الشغب) كانت فاقدة للراس والقيادة وان الاسواق وعامة الشعب واصحاب المهن لم يواكبوا اعمال الشغب والفوضى.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =