آية الله رئيسي: القائد قاسم سليماني رمز لمكافحة الارهاب

طهران- 3 كانون الثاني - يناير-عزّى رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، في اجتماع كبار مسؤولي السلطة القضائية في ايران اليوم الجمعة، الامام المهدي (عج) وقائد الثورة والامة الاسلامية باستشهاد الفريق قاسم سليماني ورفاقه الشهداء.

وصف رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، القائد الشهيد الفريق قاسم سليماني، بأنه رمز لمكافحة الارهاب وأكد أن عملية اغتياله مؤلمة للغاية للامة الاسلامية برمتها.

وشدد أن القائد قاسم سليماني كان ناصرا للمضطهدين في الامة الاسلامية والمدافع عن كرامتها على صعيد العالم الاسلامي والعالم المعاصر.

واعتبر آية الله رئيسي الفريق قاسم سليماني رمزا للدفاع عن الامة الاسلامية والمظلومين في العالم،قائلا " في اي مكان يرد اسم الحاج قاسم سليماني ستذكر فيه العزيمة والشجاعة والتضحية والصمود والمقاومة في الدفاع عن الامة الاسلامية والمظلومين في العالم".

وأكد رئيس السلطة القضائية، "إننا لو أردنا تقديم رموز في مكافحة الارهاب فلاشك أن الحاج قاسم سليماني سيكون على رأس القائمة".

وافادت وسائل اعلام عراقية نقلا عن مصادر رسمية عراقية بان اللواء قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قد استشهدا حين استهدافهما من قبل القوات الاميركية بالصواريخ بعد خروجهما بسيارتين من مطار بغداد ما ادى الى استشهادهما.

شددت وزارة الخارجية  في بيان لها ستعمل على توظيف جميع طاقاتها السياسية والقانونية والدولية لتنفيذ قرارات المجلس الاعلى للامن القومي في مسائلة النظام الاميركي المجرم والارهابي  بشأن هذه الجريمة السافرة.

انتهى** 1453**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =