الجيش الصهيوني يرفع درجة التأهب على الحدود السورية واللبنانية

غزة- 3 كانون الثاني/ يناير- إرنا- رفع الجيش الصهيوني درجة التأهب على الحدود مع سوريا ولبنان في أعقاب اغتيال الفريق قاسم سليماني.

وقال الناطق باسم الجيش الصهيوني في بيان لها ان في ضوء تقدير الموقف، تقرر عدم فتح منتزه جبل الشيخ للزوار اليوم، لا توجد توجيهات إضافية لسكان الجولان وسكان المنطقة ويستمر الروتين على حاله.

 وبدأ قادة الاحتلال بمشاركة رئيس الأركان وكبار المسؤولين الأمنيين وزير الجيش نفتالي بينت اجتماعا صباح اليوم تقييماً للوضع في أعقاب اغتيال قاسم سليماني بمقر الكرياه في تل أبيب.

واعتبر  المحلل السياسي الصهيوني ألون بن دافيد  "إنها ليلة تحول في الشرق الأوسط يصعب التنبؤ بها، .. ستنتقم إيران في الولايات المتحدة وربما في إسرائيل".

 وتم توجيه وزراء الكابينت الأمني الصهيوني بعدم التعليق على اغتيال الفريق قاسم سليماني.

من جهته قال الباحث في الشؤون الإسرائيلية عدنان أبو عامر  أن الكيان الصهيوني يعتبر نفسه جزءا من رد إيراني متوقع؛ أصالة أو نيابة؛ على اغتيال سليماني؛ مما يتطلب منها الجاهزية لأي تطور؛ أولها عقد اجتماع عاجل للقيادة العسكرية بوزارة الحرب؛ وثانيها إغلاق جبل الشيخ قبل قليل؛ وثالثها عودة نتنياهو المستعجلة من اليونان؛ ورابعها وخامسها في الساعات القادمة".
انتهى*387*

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =