جهانغيري: المجرمون الأميركيون هم الخاسر الأكبر في هذه اللعبة الخطيرة

طهران/3 كانون الثاني/يناير/إرنا – أصدر النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري بيانا اليوم الجمعة أعرب فيه عن تعازيه باستشهاد الفريق قاسم سليماني؛ قائلا ان المجرمين الاميركيين العاملين على اشعال فتيل الحرب هم الخاسر الأكبر في هذه اللعبة الخطيرة بالمنطقة واضاف ان السائرين على نهج الفريق سليماني سيدرءون نيران الحرب والارهاب والفرقة عن المنطقة بفضل تدبيرهم وبصيرتهم وبعد نظرهم. 

وصرح جهانغيري في بيانه، "ان الأخ العزيز والمتواضع قائد فيلق القدس الفخور الفريق قاسم سليماني نال درجة الشهادة اثر استهداف وتخطيط جاء لافتعال الحرب من قبل الادارة الاميركية؛ مضيفا ان اللواء سليماني ترعرع في احضان التقوى والفضيلة والتضحية وكان بطلا وطنيا في جميع ساحات الدفاع المقدس ومكافحة الارهاب. لقد عاش كالشهداء ولم يأبه الموت أبدا. كان اسمه يبث الرعب في نفوس اعداء استقلال وحرية الشعوب المسلمة، ويوقد جذوة الامل في قلوب جميع المتطلعين للحق والحقيقة المضطهدين الذين يرزخون تحت سياط الظلم". 
وأكد النائب الاول لرئيس الجمهورية، "ان شهادته على غرار حياته ستكون مصدرا لتضامن وتآزر الشعب الايراني الشريف وجميع الشعوب المضطهدة والمقاومة في المنطقة والاحرار في أرجاء المعمورة".  
واعرب جهانغيري عن تهانيه وتعازيه بشهادة الفريق قاسم سليماني الباعثة على الفخر والمحفزة لدوافع الصمود والمقاومة لسماحة قائد الثورة الاسلامية، والحرس الثوري، وجميع الثوريين بالمنطقة والعالم، والاسرة الفخورة لهذا الشهيد؛ سائلا الباري تعالى للشعب الايراني ولقائد الثورة الاسلامية مزيدا من الرفعة والشموخ.
وأكد، ان المجرمين الاميركيين العاملين على اشعال فتيل الحرب هم الخاسر الأكبر في هذه اللعبة الخطيرة بالمنطقة واضاف ان السائرين على نهج الفريق سليماني سيدرءون نيران الحرب والارهاب والفرقة عن المنطقة بفضل تدبيرهم وبصيرتهم وحنكتهم. 
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
8 + 7 =