أبناء الشعب الإيراني ينظمون مسيرات مليونية حاشدة

طهران/3 كانون الثاني/يناير/إرنا – أبناء الشعب الإيراني نظموا مسيرات مليونية حاشدة عقب صلاة الجمعة في طهران ومختلف المحافظات تنديدا واستنكارا بالعمل الأميركي الارهابي في اغتيال الفريق قاسم سليماني الذي اسفر عن استشهادة والتحاقه بالرفيق الأعلى.

وأكد خطيب صلاة الجمعة في طهران، آية الله سيد أحمد خاتمي، ان الأجواء المعادية لأميركا قد سادت العراق وان أميركا مهدت الارضية جيدا لخروجها من العراق من خلال ارتكاب هذه الجريمة النكراء.
 وأضاف انه قد حان الوقت للعراقيين الغيارى لطرد أميركا من ديارهم. 
وتابع، ان الطبيعة الأميركية اتضحت مرة أخرى بعد انتقامها من الحشد الشعبي الذي دحر جماعة داعش الارهابية من المنطقة.
وقال خاتمي: إن هذا القائد استشهد في سن الـ 63 عاما وقد دخل سوح الجهاد منذ سن الـ 24 عاما حيث أمضى 40 عاماً من عمره الشريف في جبهات الحق ضد الباطل.
واضاف: ان اسم القائد قاسم سليماني اقترن بالجبهات وسوح الجهاد وقد بلغ أعتاب الشهادة مرات عديدة الا ان الله شاء له أن يبقى على قيد الحياة حتى تدمير تنظيم داعش الارهابي في هذه المرحلة الحساسة من التاريخ الاسلامي.
ولفت الى ان سليماني كان يأمل بنيل الشهادة لاسيما في أيامه الاخيرة وقد طلب من قائد الثورة أن يدعو له بالشهادة حيث عاش بأمل أن يحقق هذا الهدف حيث تأسى بأمير المؤمنين الامام علي عليه السلام.
علما ان أبناء الشعب الإيراني نظموا مسيرات مليونية حاشدة عقب صلاة الجمعة في طهران ومختلف المحافظات تنديدا واستنكارا بالعمل الارهابي الأميركي في اغتيال الفريق قاسم سليماني الذي اسفر عن استشهادة والتحاقه بالرفيق الأعلى.
وارتقى قائد فيلق "القدس" لحرس الثورة الاسلامية "الفريق الحاج قاسم سليماني" شهيدا بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق "ابو مهدي المهندس" في هجوم اجرامي شنته مروحيات اميركية حين خروجهما من مطار بغداد الدولي اليوم الجمعة.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =