اغتيال الفريق سليماني كشف النقاب عن وجه امريكا الحقيقي

طهران / 3 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال المدير العام لوكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا)، "سيد ضياء هاشمي" : ان اغتيال "الفريق قاسم سليماني"، كشف النقاب عن الوجه الحقيقي للقادة الامريكيين حماة الارهاب، وجسّد من جديد احقية الكفاح ضد الاستكبار العالمي والتحالفات الإجرامية السائدة في العصر الحاضر.

واكد هاشمي في بيان له بمناسبة استشهاد قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني، "ان هذه الواقعة تركت حزنا كبيرا في قلوب المجاهدين والمنادين بالحق الذين يتوقون الى زوال الظلم وارساء العدالة في عالمنا اليوم حيث الظلم والتمييز المستشري جراء سياسات القوى الاستكبارية التى تمارس ابشع الجرائم وصولا الى مآربها ولم تقدم للشعوب المظلومة سوى العنف والدمار".
و وصف المدير العام لوكالة "ارنا"، الفريق الشهيد سليماني بانه "كان رائدا حقيقيا لمكافحة داعش والارهاب الجديد داخل العراق وسوريا"؛ مضيفا ان "جريمة اغتياله كشفت عن وجه امريكا الحقيقي المساندة للارهاب واكدت من جديد على أحقية نهج الكفاح ضد الاستكبار العالمي".
واضاف البيان : انه رغم الحزن الكبير الذي سيتركه استشهاد هذا القائد العظيم في قلوب محبيه واصدقائه وانصاره، لكن دماء هؤلاء الشهداء الابرار ستضمن دون شك استمرار المضي على نهجهم لصون الامن والانسانية والجهاد ضد اعداء الله.
وذكر هاشمي في نهاية بيانه : انني اسأل الباري تعالى، ان يحشر الفريق سليماني ورفاقه الشهداء مع اوليائه الصالحين، وان يجعل من استشهاده انطلاقة جيل جديد من المجاهدين المضحين والمنادين بتكريس الحق في العالم.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =