طهران تندد بالمواقف المنسوبة للحكومة الالمانية حول اغتيال القائد سليماني

طهران / 3 كانون الثاني / يناير /ارنا- ندد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بالمواقف المنسوبة للحكومة الالمانية ازاء الهجوم الاميركي الارهابي والغاشم الذي اسفر عن استشهاد قائد قوات "القدس" للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ابو مهدي المهندس ومرافقيهما.

وقالت موسوي في تصريح له مساء الجمعة، ان مثل هذه التصريحات مؤشر الى ابتعاد برلين عن حقائق المنطقة وهي بذلك تجعل بلادها، شاءت او ابت، في مسار مواكب لارهاب الدولة الاميركي.

واكد المتحدث باسم الخارجية بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر مواقف الحكومة الالمانية الداعمة لممارسات اميركا الاجرامية والاحادية والمناقضة للقوانين الدولية نوعا من المشاركة في هذه الممارسات، مذكرا الحكومة الالمانية بالدور البارز للقائد سليماني في مكافحة تنظيم داعش الارهابي الذي كان في حال استمرار وجوده سيعرّض للخطر حياة عدد لا يحصى من الافراد حتى في اوروبا.

وكان قائد قوات "القدس" التابع للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني قد استشهد بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من مرافيقهما في هجوم جوي اميركي حين خروجهما من مطار بغداد فجر اليوم الجمعة. 

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =