أستاذ جامعة بكين الدولية: اغتيال سليماني سيزيد من حدة التوتر في العراق

بكين/ 4 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال استاذ الاقتصاد والأعمال بجامعة بكين ، ان اغتيال الفريق قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد سيزيد من حدة التوتر في العراق.

وأضاف "دين لون" في مقابلة مع شينهوا اليوم السبت: أن عجز الولايات المتحدة على التعامل مع إيران عسكريا وبشكل مباشر، جعلها تقوم باتخاذ هذا الاجراء بشكل غير مباشر وممارسة الضغوط على طهران .

وصرح إنه على الرغم من أن الجريمة الأمريكية باستشهاد اللواء سليماني كانت تهدف الى الحد من نفوذ إيران في العراق، إلا أن هذه الخطوة تسببت في معارضة العراقيين لوجود القوات الأمريكية في العراق.

وفي إشارة إلى دور قائد قوة "القدس" التابعة لحرس الثورة الاسلامية الشهيد الفريق قاسم سليماني على المستوى الدولي، قال الأكاديمي الصيني : كان سليماني مهما جدا للولايات المتحدة، ولهذا أمر ترامب شخصيا باغتياله.

 و أضاف مساعد مدير كلية اللغات الأجنبية بجامعة بكين للأعمال والاقتصاد، إن اغتيال اللواء سليماني سيزيد التوترات في العراق ويسبب المزيد من التوترات في المنطقة.

إيران لن تتوقف عن دعم الشعب العراقي

بدوره قال "تانغ جي تشاو"، مدير البحوث السياسية في معهد غرب آسيا وإفريقيا بالأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية ، إن إيران تعمل في العراق لسنوات عديدة وهي غير قادرة على تحمل مثل هذا العمل.

وأضاف: "على الرغم من أن استشهاد اللواء سليماني كانت خسارة كبيرة لإيران، الا ان طهران لن تتخلى عن حماية الشعب العراقي وستواصل التحدي لمواجهة الولايات المتحدة .

واستشهد قائد قوات "القدس" التابع للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من مرافيقهما في هجوم جوي اميركي حين خروجهما من مطار بغداد فجر امس الجمعة. 

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =