ظريف: النظام الأمريكي يتحمل مسؤولية عواقب الأعمال الإرهابية لقواته العسكرية

طهران/ 4 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - وصف وزير الخارجية الإيراني، العملية العسكرية الأمريكية والتي أسفرت عن استشهاد القائد سليماني بالإرهابية ، وقال ان النظام الأمريكي، مسؤول عن عواقب هذه العملية.

وأكد محمد جواد ظريف اليوم السبت خلال لقائه وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، إن إيران لا تريد توترات في المنطقة، وأن وجود وتدخل القوات الأجنبية في المنطقة، يسببان عدم الاستقرار وانعدام الأمن و تصعيد حدة التوتر في منطقتنا الحساسة.

وزير خارجية قطر كان قد وصل ظهر اليوم إلى طهران، حيث التقى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وركز الاجتماع على آخر التطورات في العلاقات الثنائية وأهم القضايا الإقليمية والدولية، وخاصة الوضع الجديد في العراق واغتيال القائد الحاج قاسم سليماني.

وخلال الاجتماع ، وصف وزير الخارجية القطري الوضع المتوتر الحالي في المنطقة بعد تطورات الأمس بأنه "حساس ومقلق للغاية" وقال: يجب إيجاد حل سلمي لتخفيف هذه التوترات وإحلال السلام في المنطقة.

كما وصف محمد جواد ظريف، العملية العسكرية الأمريكية التي أدت الى استشهاد القائد سليماني بالارهابية، وقال أن النظام الأمريكي يتحمل عواقب ونتائج هذا العمل الاجرامي مؤكدا إن إيران لا تريد توترات في المنطقة، وأن وجود وتدخل القوات الأجنبية في المنطقة، يسببان عدم الاستقرار وانعدام الأمن و تصعيد حدة التوتر في منطقتنا الحساسة.

كما وصف الجانبان، العلاقات الثنائية في جميع المجالات بالجيدة جدا وأكدا على توسيعها وتعميقها.

في أعقاب الجريمة الأمريكية بشهادة القائد الحاج قاسم سليماني، قائد فيلق القدس ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس ورفاقهما في بغداد فجر أمس الجمعة، طالبت وزارة الخارجية القطرية في بيان، جميع الأطراف بضبط النفس وتجنيب العراق وشعبه وشعوب المنطقة عموما الدخول في حلقة العنف المفرغة.

و استشهد قائد فيلق القدس لحرس الثورة الاسلامية "الفريق الحاج قاسم سليماني"، وايضا نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق "ابو مهدي المهندس" في هجوم اجرامي شنته مروحيات اميركية حين خروجهما من مطار بغداد الدولي بقرار صادر عن الرئيس الامريكي دونالد ترامب .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 3 =