لاريجاني : اغتيال الشخصيات الرسمية لا يسمى سوى ارهاب دولة

طهران / 4 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني : ان الشهيدين الفريق قاسم سليماني وابومهدي المهندس كانا شخصيتين رسميتين في ايران والعراق، حيث اقدم الكيان الامريكي على اغتيالهما في مطار بغداد؛ متسائلا : هل يسمى ذلك سوى ارهاب دولة؟!

ونوه لاريجاني خلال استقبال وزير خارجية قطر "محمد بن عبد الرحمن آل ثاني"، اليوم السبت، بمكانة الشهيد الفريق سليماني وابو مهدي المهندس، بوصفهما شخصيتين رسميتين في ايران والعراق؛ واصفا مراسم تشييع الشهيد سليماني في العراق بانها كانت عظيمة.
وصرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي، في هذا اللقاء، ان ايران تزخر بالقادة الشجعان والبارزين الذين سيملئون فراغ القائد الشهيد سليماني ويواصلون السير على نهجه وخطاه.
وتابع : لقد تعرضت شخصيات ثورية عظيمة سابقا الى عمليات اغتيال، دون ان تثني الشعب الايراني عن الاستمرار في مساره نحو التقدم.

الى ذلك، اكد وزير خارجية قطر انه يقوم بزيارة طهران حاليا ليعلن وقوف بلاده الى جانب ايران في كافة الظروف؛ متطلعا الى حل مشاكل المنطقة في اسرع وقت ممكن.
كما اعرب آل ثاني خلال اللقاء مع لاريجاني، ان تسهم العلاقات البناءة بين قطر وايران وسائر الدول الاقليمية في تحسين الظروف المستقبلية على صعيد المنطقة.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
4 + 12 =