مسيرة المقاومة ستبقى مستمرة بعد الشهيد سليماني 

بيروت/4 كانون الثاني/يناير/إرنا- أكد عضو "التكتل الوطني" في مجلس النواب اللبناني "طوني فرنجيه"، ان محور المقاومة والجهاد لن يستسلم، ولن يتغير نهجه بعد اغتيال الفريق "قاسم سليماني" وان مسيرة المقاومة مستمرة حتى تحقيق النصر.

وفي تصريح له على هامش مجلس العزاء التأبيني الذي اقيم اليوم السبت، على روح الشهيد الفريق قاسم سليماني بمقر السفارة الايرانية في بيروت، أضاف فرنجيه، ان القائد الفريق قاسم سليماني قد دافع عن لبنان في حرب الـ33 يوما التي شنها الكيان الصهيوني ضد لبنان عام 2006 واستمر بمكافحته لهذا الكيان الغاصب والتيارات التكفيرية الارهابية والدواعش في سوريا والعراق حتى الشهادة.
واعرب عضو التكتل الوطني في البرلمان اللبناني عن تعازيه لإيران شعبا وحكومة باستشهاد الفريق قاسم سليماني؛ مؤكدا انه هناك رجال بواسل سيواصلون مسيرة الفريق سليماني ويسيرون على دربه ومنهاجه.
وشارك عدد آخر من نواب البرلمان اللبناني في المجلس التأبيني، بمن فيهم "علي درويش" وعضو كتلة الوفاء للمقاومة "حسن فضل الله" ورئيس تيار "المردة" المسيحي "سليمان فرنجية"، حيث قدموا تعازيهم بالمناسبة للسفير الايراني لدى بيروت "محمد جلال فيروزنيا".
واستشهد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق قاسم سليماني، وايضا نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق "ابو مهدي المهندس" اثر غارة اجرامية شنتها وزارة الدفاع الأميركية بالطيران المسير بقرار صادر عن الرئيس الامريكي دونالد ترامب، حين خروجهما من مطار بغداد الدولي صباح أمس الجمعة.
وانطلقت اليوم السبت مراسم تشييع رسمية لجثامين شهداء الجريمة الاميركية من الكاظمية ومنها الى كربلاء المقدسة والنجف الاشرف حيث توارى الثرى جثامين الشهداء العراقيين في مقبرة وادي السلام، فيما يتم نقل جثمان الشهيد سليماني الى مدينة مشهد المقدسة ليتم تشييعه غدا الاحد.

 كما سيتم تشييع جثمان الشهيد في العاصمة طهران بعد غد الاثنين، ويوم الثلاثاء في مدينة كرمان مسقط رأسه.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =