وزير الدفاع: العالم أجمع يتحمل مسؤولية الوقوف بوجه الإرهاب الأمريكي

طهران/ 5 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة: أن العالم بأسره يتحمل مسؤولية الوقوف بوجه العمل الإرهابي الأمريكي باستشهاد القائد سليماني، وإذا لن يتحمل العالم المسؤولية بهذا الشان، فستتكرر هذه الجريمة وتصبح منظمة.

وفي مراسم اقيمت بمناسبة ذكرى مرور 25 عاما على استشهاد اللواء منصور ستاري، أضاف العميد أمير حاتمي اليوم الأحد : نشهد اليوم خطوة غبية جدا أقدمت عليها امريكا، بإصدار أمر باغتيال قائد إيراني كبير، كان يقوم بزيارة رسمية لبلد مجاور، حيث تشكل هذه العملية جريمة إرهابية منافية لكل القوانين الدولية، ولم نرى مثيل لها في التاريخ.

وصرح : أن هذه الجريمة تمثل منتهى يأس العدو الذي يأمر جيشه الإرهابي بتنفيذ عملية اغتيال، ويتحمل مسؤوليها ويسجل عملا إجراميا حربيا باسمه.

وقال العميد حاتمي : يجب علي أمريكا أن تعلم ويعلم الآخرون، أنه إذا لم يتم التصدي لهذه العملية الاجرامية بالشكل المناسب، فإن هذا العدو المتكبر سيكرر اجرامه، مثلما بقى العالم صامتا عندما بدأ العقوبات القاسية، فإنه اليوم يفرض الحظر حتى على أصدقائه.

وتابع وزير الدفاع قائلا: أمريكا تفرض حاليا الحظر حتى على الأوروبيين، عندما بقى العالم صامتا وخائفا أمام استخدام الدولار كأداة حرب، بات اليوم أداة رسمية لقمع العديد من البلدان.

وأشار العميد حاتمي الى تضحيات أبطال محور المقاومة في دحر داعش والارهابيين، وقال ان مجاهدي المقاومة بقيادة الشهيد سليماني تمكنوا من اجتثاث جرثومة الفساد التكفيري الداعشي، وهذا ما أزعج الأمريكيون لأنهم جاءوا بداعش الى المنطقة لإبقائه لكنه أندحر بفضل دماء الشهداء.

ولفت وزير الدفاع إلى أن التاريخ سيسجل في صفحاته، وسيتعلم الشعوب، أن الأمريكيين جاءوا لدعم داعش ونفذوا هذه العملية الاجرامية لاستهداف الشهيد سليماني ورفاقه.

و استشهد قائد فيلق القدس لحرس الثورة الاسلامية "الفريق الحاج قاسم سليماني"، وايضا نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق "ابو مهدي المهندس" في هجوم اجرامي شنته القوات الاميركية حين خروجهما من مطار بغداد الدولي بقرار صادر عن الرئيس الامريكي دونالد ترامب .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =