لن نتصرف بإنفعالية ردا على الاجراء الامريكي الارهابي

طهران / 5 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية "العميد ابوالفضل شكارجي"، في معرض الاشارة الى واقعة استشهاد "الفريق قاسم سليماني" : نحن لن نتصرف بانفعالية ردا على الاجراء الامريكي الارهابي؛ مضيفا ان الانتقام سيكون ساحقا واكبر من تصور امريكا.

واضاف شكاري في تصريح له اليوم الاحد، ان الزيارة الاخيرة التي قام بها الشهيد الفريق سليماني الى العراق، جاءت بدعوة من الحكومة العراقية والجيش والحشد الشعبي بهدف تقديم مساعدات استشارية تعزيزا للوضع الامني في هذا البلد.
وتابع : ان تواجد الشهيد العظيم سليماني في العراق كان قانونيا بامتياز وتلبية لدعوة المسؤولين العراقيين، لكن العكس هو الصحيح بالنسبة لحضور الامريكيين في هذا البلد لكونه يتعارض وكافة المعايير والقوانين الدولية ويتم من دون التنسيق او طلب الحكومة والشعب العراقيين.
ولفت كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية الى ان خير دليل على هذه الحقيقة هو ان الشهيد سليماني كان يزور العراق  عبر مطار بغداد وبصورة رسمية، حيث تم اغتياله مؤخرا على ايدي الامريكيين الجناة هناك، لكن الرئيس الامريكي ترامب وغيره من المسؤولين المجرمين في هذا البلد يتوجهون الى مقراتهم العسكرية في العراق خلسة ومن دون التنسيق مع الحكومة والشعب العراقيين.
وشدد العميد شكارجي على ان امريكا تمس بامن واستقرار العديد من الدول في المنطقة والعالم لاسيما العراق؛ وتعمد عبر تواجدها في هذا البلد الى الحؤول دون تشكيل حكومة عراقية مستقرة وقوية.  

كما وصف الاجراء الارهابي الاخير من جانب الولايات المتحدة بانه مؤشر على ذل وخذلان واشنطن؛ مؤكدا انه لو كان بامكان الامريكيين مواجهة جبهة المقاومة والشهيدين سليماني وابومهدي المهندس، لما أقدموا على جريمة الاغتيال الارهابية.
واكد كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية، ان امريكا ستلقى انتقاما ساحقا و"سنؤكد لها باننا ننفذ ما نصرح به، لكننا لا نتصرف بانفعالية بل نعمل على اتخاذ خطوات مقتدرة ومن ثم الانتقام".
واضاف : ان تاريخ ومكان واسلوب وطبيعة هذا الانتقام، ستحدده ايران وجبهة المقاومة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =