الرئيس روحاني : نتوقع من الدول الصديقة والجارة التنديد بالجريمة الامريكية

طهران / 5 كانون الثاني / يناير / ارنا – وصف رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" خلال اتصال هاتفي اليوم الاحد مع نظيره الافغاني "اشرف غني"، واقعة اغتيال "الشهيد الفريق قاسم سليماني" بانها جريمة غير مسبوقة حدثت على ايدي القادة الامريكيين؛ مضيفا : نحن نتوقع من الدول الصديقة والجارة لنا ان تعلن بصوت موحد تنديدها بهذا العمل الاجرامي.

واضاف رئيس الجمهورية، ان واقعة استشهاد الفريق سليماني تركت حزنا شديدا في قلوب الشعب الايراني وشكلت جريمة غير مسبوقة ارتكبها القادة الامريكيون؛ مؤكدا على الدول الصديقة والجارة بإدانة هذا العمل الاجرامي والبغيض جميعا.
وفيما شدد على ان "امريكا دولة غير جديرة بالثقة"، قال روحاني : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم يسبق لها ان تكون البادئة في اي حرب اطلاقا ولم تسبب ايضا اي توتور لامريكا، وانما اجراءاتها جاءت على الدوام ردا على انتهاكات واشنطن.
وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار رئيس الجمهورية الى ان العلاقات القائمة على الصداقة والاخوة بين ايران وافغانستان شهدت نموا جيدا على مدى السنوات الماضية؛ معربا عن امله في توسيع الاواصر السياسية والاقتصادية الثنائية بجهود مسؤولي البلدين اكثر فأكثر.
واضاف : ايران تولي اهمية كبيرة الى السلام والاستقرار في افغانستان، ونحن نعتقد بان ذلك يصب في مصالح الشعبين الايراني والافغاني.
وفي جانب اخر من تصريحاته، ثمّن روحاني مشاعر التضامن التي ابداها الرئيس الافغاني بمناسبة استشهاد الفريق سليماني؛ مؤكدا : نحن نعلم بان شعب افغانستان على غرار الشعب الايراني حزين بهذه المناسبة.

الى ذلك، قدم رئيس الجمهورية الافغاني باسم حكومة وشعب بلاده، العزاء والمواساة بمناسبة استشهاد الفريق الحاج قاسم سليماني الى نظيره الايراني؛ داعيا الى حماية المصالح المشتركة بين البلدين في المنطقة.
وقال غني في اتصاله الهاتفي مع الرئيس روحاني : ان امن ايران من امننا، وانطلاقا من ذلك ترتكز جهود الحكومة والشعب الافغانيين على ارساء السلام والاستقرار والاخوة بين البلدين.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 11 =