ظريف: بدأت نهاية التواجد الأميركي الشرير في غرب آسيا

طهران/5 كانون الثاني/يناير/إرنا- أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف في معرض الرد على التخرصات الأخيرة للمسؤولين الأميركيين، ان استهداف معالم التراث الثقافي جريمة حربية؛ مشددا ان نهاية التواجد الأميركي الشرير في غرب آسيا قد بدأت.

وافادت الدائرة العامة للاعلام في وزارة الخارجية، ان ظريف نشر اليوم الأحد سلسلة من التغريدات كتب فيها: ان دونالد ترامب الذي ارتكب انتهاكا صارخا للقانون الدولي من خلال عملية الاغتيال الجبان التي فعلها يوم الجمعة، هدد مرة اخرى بانتهاك جديد للـ"معايير والأعراف الأساسية". 
وتابع ظريف اليوم الاحد ردا على تغريدة الرئيس الاميركي، ان من كانوا على مر التاريخ يحاولون القضاء على ايران قد قضوا ولكن ايران مازالت صامدة بشموخ.
وكتب ظريف في تغريدته:" تذكرة لاؤلئك الذين يتصورون ان بامكانهم محاكاة جرائم داعش واستهداف تراثنا الثقافي، فطيلة الاف السنين على مر التاريخ، قد جاء وحوش ودمروا مدننا ودمروا معالمنا الاثرية واحرقوا مكتباتنا .اين هم الان؟ نحن مازلنا هنا واقفين بشموخ".
واشار ظريف الى تغريدة ترامب فجر اليوم الاحد التي هدد فيها ايران وجاء في جانب منها إن بلاده حددت 52 موقعا اثريا في ايران، بعضها على مستوى عالٍ جدًا ومهم لإيران والإيرانيين وللثقافة الإيرانية، ستضربها إذا هاجمت إيران أي أميركيين أو أي أصول أميركية ردا على اغتيال القائد العسكري قاسم سليماني. وتلك الأهداف، وإيران نفسها، ستتعرض للضرب بسرعة كبيرة وبشكل قاس للغاية. الولايات المتحدة لا تريد المزيد من التهديدات!".
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
9 + 2 =