لجنة حقوق الانسان الايرانية تطالب بمعاقبة المتورطين في اغتيال الفريق سليماني

طهران/5كانون الثاني/يناير/ارنا - دعت لجنة حقوق الانسان في ايران الاوساط الدولية خاصة الامين العام لمنظمة الامم المتحدة ومجلس الامن والمفوض السامي لحقوق الإنسان والحكومة العراقية الى تحمل المسؤولية و واجباتها القانونية في الكشف ومعاقبة المتورطين في جريمة امريكا النكراء والمتمثلة في اغتيال الفريق قاسم سليماني.

واضاتف لجنة حقوق الانسان الوطنية في بيانها : ان جريمة اغتيال اللواء سليماني تشكل مصداقا بارزا لارهاب الدولة وبالتالي فان الادارة الاميركية تتحمل المسوولية الكاملة ازاء كافة العواقب الناجمة عنها في اطار القوانين الدولية.

وتابع البيان : ان لجنة حقوق الانسان في ايران تعد العمليه المسلحة التي قامت بها القوات الاميركية في الاراضي العراقية بانها تشكل "اعتداء" على سيادة اراضي العراق وانتهاكا للسيادة والاستقلال السياسي للحكومة العراقية كما تعتبر قيام الادارة الاميركية في الإعتداء المُسيّر على اهداف انسانية بانه مصداق "لجريمة الاعتداء" وعمل ارهابي يودي الى تهديد السيلام والامن الدوليين وانتهاكا صارخا لميثاق الامم المتحدة في منع اللجوء الى القوة وانتهاك فاضح للمبادى الاساسية في حقوق الإنسان الدولية والقانون الانساني الدولي وانتهاك لحق الحياة ومبدا الكرامة الانسانية والحقوق الاساسية ذات الصلة.

ودانت لجنة حقوق الانسان العمل الارهابي الاميركي الذي ادى الى استشهاد عدد من القادة العسكريين الايرانيين... خلال عملية عسكرية مدبر لها مسبقا في دولة اخرى ومن بدون تصريح حكومتها؛ معتبرة مبررات الحكومة الاميركية بانها لاساس لها من الصحة وتفتقر لأي مبدا في القانون الدولي؛ وموكدة ان فيلق القدس هو جزء من الهيكلية القانونية للقوات المسلحة الايرانية وان تواجده داخل اراضي الدول الاخرى بما فيها العراق جاء في اطار اجراءات قانونية تتطابق تماما والمعايير الدولية (وبطلب رسمي من الحكومة الشرعية فيها) من اجل صنع السلام ومكافحة الارهاب.

انتهى**2018/ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 7 =