أوغلو: اغتيال سليماني يعرض استقرار وسلام المنطقة للخطر

طهران/ 6 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - ‏حذر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو اليوم من أن استشهاد قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، الفريق قاسم سليماني، في غارة أميركية ببغداد ، يضرب استقرار وسلام المنطقة.

واضاف تشاووش أوغلو، في تصريحات مباشرة بثتها وكالة الأناضول، إن “استشهاد سليماني في العراق يشكل خطراً كبيراً على استقرار وسلام المنطقة”، مضيفاً “سنواصل بذل الجهود مع الدول الأخرى من أجل خفض حدة التوتر بين إيران وأميركا وحل المشكلة بطرق دبلوماسية، ونتواصل مع جميع الأطراف المعنية بالأزمة “.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد اجرى سابقا محادثة هاتفية مع الرئيس روحاني وأشار الى ضرورة ارساء الاستقرار والأمن بالمنطقة، وأكد ان التدخلات الأجنبية والاشتباكات في المنطقة تحول دون تحقيق الهدوء والاستقرار فيها ويجب ألا نسمح لمثل هذه الإجراءات بتعريض السلام والاستقرار في المنطقة للخطر.

واستشهد قائد قوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من رفاقهما في هجوم جوي اميركي غادر بطائرات مسيرة بعد خروجهم من مطار بغداد فجر الجمعة وبأمر من الرئيس الأمريكي ترامب.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =