ظريف : خطأ اوروبا الستراتيجي يكمن في عدم دركها لحقائق المنطقة

طهران / 6 كانون الثاني / يناير / ارنا – اعلن وزير الخارجية "محمد جواد ظرييف" استياء الجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء المواقف الاخيرة لوزيري الخارجية البريطاني والالماني؛ واصفا في حديث هاتفي معهما اليوم الاثنين عدم فهم اوروبا لحقائق المنطقة بانه خطأ ستراتيجي.

وافاد المركز الاعلامي بوزارة الخارجية، اليوم الاثنين، ان كلا من "هايكو ماس" وزير خارجية المانيا، ونظيره البريطاني "دومينيك راب" ناقشا هافتيا مع ظريف آخر التطورات الاقليمية والدولية ومستجدات الاتفاق النووي.
واكد الجانبان في هذا الاتصال على ضرورة الحد من التوترات في المنطقة.
الى ذلك، اعرب وزير الخارجية الايراني عن استنكاره الشديد لامريكا؛ محملا واشنطن كامل المسؤولية في اي توتر وفلتان امني يحدث داخل المنطقة عقب جريمة اغتيال الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني.
كما انتقد ظريف عدم اتخاذ خطوات عملية من جانب اوروبا لتنفيذ وعودهم المنصوصة في الاتفاق النووي؛ وقال : ان من حق الجمهورية الاسلامية ان تتخذ خطوات تعويضية في اطار هذا الاتفاق، وان التراجع عن هذه الخطوات رهن بتنفيذ التعهدات من جانب اوروبا فقط".
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
7 + 10 =