السفير الايراني في باريس: استهداف الاماكن الثقافية والتاريخية جريمة حرب

طهران / 7 كانون الثاني / يناير /ارنا- انتقد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى باريس بهرام قاسمي بشدة تهديدات ترامب باستهداف الاماكن الثقافية في ايران، معتبرا استهداف الاماكن الثقافية والتاريخية جريمة حرب.

وردا على تهديد ترامب باستهداف 52 نقطة في ايران من ضمنها معالم ثقافية وتاريخية بعدد الرهائن الاميركيين حين السيطرة على السفارة الاميركية او وكر التجسس الاميركي بطهران بدايات انتصار الثورة الاسلامية من قبل الطلبة الجامعيين السائرين على نهج الامام، كتب قاسمي في تغريدة له على تويتر: لعل ترامب وبسبب جهله بالاعراف الدولية والمعايير القانونية، لا يعلم ان هكذا اجراءات تمثل انتهاكا سافرا لقانون اليونسكو المتعلق بحماية المعالم الثقافية خلال الحرب والمصادق عليه في 14 ايار/مايو 1954 في لاهاي، وكذلك البروتوكول الاول لميثاق جنيف المصادق عليه في 12 آب/اغسطس 1949.

واضاف قاسمي: ان الجميع والعارفين يدركون ان هكذا تصرفات رامية لتخريب الآثار والمعالم الثقافية، تعتبر جريمة حرب، نظرا لكونها من التراث الانساني.

ودعا السفير الايراني فرنسا كونها تضم آلاف المعالم التاريخية والثقافية المتمثلة بـ 45000 بناية تاريخية مسجلة و 220 صالة فنية ومتحفا كبيرا، الى الاحتجاج المناسب على هذا التهديد، الذي يعتبر بدعة خطيرة وتهديدا للتراث الثقافي العالمي من قبل مثيري الحروب.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =