٠٧‏/٠١‏/٢٠٢٠ ١١:٥٢ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83624421
٠ Persons

سمات

ظريف: على دول المنطقة أن لا تضحي بجيرانها من أجل أمريكا

طهران/ 7 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف: أنا لا أقول إن على دول المنطقة أن تخوض حربا مع الولايات المتحدة، لكن لاينبغي التضحية بالدول المجاورة من أجل أمنها وخدمة لامريكا، منوها الى أن الأمريكيين سيتنصلون من كل التزاماتهم فيما لو وقع حادث ما .

وأضاف ظريف في حديث مع الصحفيين على هامش منتدى طهران اليوم الثلاثاء : لدينا العديد من المشاكل في المنطقة، مشاكل لمعرفة الحقائق في داخل المنطقة، ومشكلة معرفة ما يحدث في خارج المنطقة، لقد رأيتم أن ترامب في حركته الأخيرة كان لديه مستشارين خاطئين، من الواضح أن أولئك الذين قدموا المشورة الى ترامب ودعوه إلى هذا المستنقع المروع، لم يعرفوا مصالحهم الخاصة ولم تكن لديهم معرفة بالمنطقة ايضا.

وأضاف: لقد شاهدتم تغريدة السيد بومبيو حيث نشر صورة لسبعة وثمانية أشخاص في العراق، وقال إن الشعب العراقي يبتهج ويرقص بعد شهادة القائدان سليماني والمهندس، وهذه نتيجة فهمه الخاطئ  عن المنطقة.

وقال ظريف : هناك سوء فهم في منطقتنا وهو أن البعض يعتقد أن الأمن يمكن شراؤه من خلال شراء الأسلحة، لكنهم لايعلمون فداحة المشاكل التي سيواجهونا جراء التصعيد الأمني الأمريكي .

واشار ظريف الى ان التواجد الامريكي لم يحل القضية الفلسطينية ولا مشكلة المنطقة، فقط ذهبت مئات المليارات من الدولارات في جيوب الغربيين والأمريكيين، وتدفق النفط الأمريكي وسيطر على الأسواق في المنطقة.

واضاف وزير الخارجية: أن حلنا هو أن تتبنى الدول عددا من المبادئ المشتركة أولا، أسهلها احترام السيادة والسلامة الإقليمية وما إلى ذلك وفقا لميثاق الأمم المتحدة، ومن ثم نوقع على معاهدة عدم الاعتداء والتدخل في شؤون بعضنا البعض، هذا لا يتطلب الكثير من التفكير.

ولفت ظريف الى أنه يمكن أن يكون لدينا تدابير لبناء الثقة والتعاون في مختلف المجالات، قائلا: لدينا حاليا كمية كبيرة من مياه الخليج الفارسي الثقيلة بسبب استخدام تحلية المياه في المنطقة، هذا الوضع يهدد حياة الدول بالإضافة إلى ذلك يتم بناء محطات الطاقة النووية على سواحل الخليج الفارسي،  وأن السلامة النووية هي أولوية قصوى.

وأشار ظريف إلى مجالات التعاون الإقليمي الأخرى منها السياحة والتعاون الاقتصادي ونزع السلاح الإقليمي وزيارات المراكز العسكرية لبعضهما البعض، وايضا ما يتعلق بالمشاريع النووية والتخصيب المشترك، وأضاف: أعتقد أن القضايا التي تبدو وكأنها قضايا مثيرة للخلاف يمكن ربطها في إطار مرغوب فيه ، ولكن بشرط أن نقبل أن امريكا غير قادرة على تحقيق الأمن في هذه المنطقة.

وقال : أنا لا أقول إن على دول المنطقة أن تخوض حربا مع الولايات المتحدة، لكن لاينبغي التضحية بالدول المجاورة من أجل أمنها وخدمة لامريكا.

انتهى** 2344

ظريف: الإدارة الأميركية أثبتت للجميع أنّها لا تحترم المبادئ والقوانين الدولية والقانونية

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =