نواب يطلبون من قائد الثورة اشد الانتقام من امريكا على اغتيال سليماني

طهران / 7 كانون الثاني / يناير / ارنا – اكد نواب في مجلس الشورى الاسلامي في رسالة تقدموا بها الى سماحة قائد الثورة الاسلامية، ضرورة الرد والانتقام وبأشد ما يمكن من امريكا على ارتكابها جريمة اغتيال الفريق قاسم سليماني.

وجاء في الرسالة التي تلاها عضو هيئة رئاسة البرلمان "علي اصغر يوسف نجاد" : ان الاجراء السخيف التي قامت به الادار ة الامريكية باغتيال سيد شهداء المقاومة والبطل الوطني الشهيد الفريق قاسم سليماني هو نقطة عطف مهمة وتاريخية في مواجهة المقاومة وخاصة الجمهورية الاسلامية للاستكبار بقيادة امريكا.

واضاف نواب مجلس الشورى الاسلامي في الرسالة ان الادارة الامريكية وبهدا العمل يسعون لتضعيف محور المقاومة وزيادة تواجدهم في المنطقة وباغتيالهم مسؤول عسكري ايراني كبير وهو الفريق الشهيد قاسم سليماني وقبولهم مسؤوليته رسميا يرمون للاستخفاف بايران، مؤكدين انه بدون ادنى شك الرد الايراني سيعين معادلات المنطقة والعالم على المدى البعيد.

وجاء في الرسالة : ان الانتقام المرير الذي ذكرتموه في البيان الذي اصدرتموه بمناسبة استشهاد الفريق قاسم سليماني والذي بات مطلبا جماهيريا يجب ان يكون متناسبا مع عظمة وشموخ ايران الاسلامية وان مرارته يجب ان يذكرها الاعداء وخاصة الادارة الامريكية .كما يجب التركيز على قضية خروج القوات الامريكية من منطقة غرب اسيا وتحققه بمساعدة محور المقاومة .

واضاف النواب: نحن الموقعون ممثلوا الشعب نعلن اننا وكما في السابق من السائرين خلف ولي امر مسلمي العالم في مواجهته الاستكبار العالمي ونبذل جل جهودنا للعمل بمهامنا الشرعية والقانونية لتنفيذ القرارات التي تتخذونها .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
4 + 2 =