مشروع قرار الإجراء المضاد على أمريكا لم يسبق له نظير في تاريخ البرلمان بعد الثورة

طهران / 7 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور "عباسعلي كدخدائي" : ان مشروع قرار الاجراء المضاد على امريكا الذي صادق عليه النواب بصفة عاجلة جدا اليوم الثلاثاء، لم يسبق له نظير في تاريخ البرلمان الايراني مابعد انتصار الثورة الاسلامية.

وفي تصريح لمراسل "ارنا" اليوم الثلاثاء، نوّه كدخدائي بمصادقة البرلمان "العاجلة جدا" اليوم على الاجراء المضاد للجمهورية الاسلامية الايرانية ضد امريكا وايضا تاييده من قبل مجلس صيانة الدستور، قائلا : ان اعضاء المجلس بمن فيهم الفقهاء والقانونيون حضروا اجتماعه اليوم لدراسة هذا القرار البرلماني وصادقوا عليه.
ولفت المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الى ان هذا المشروع القانوني ينص على تعديل قانون الاجراء المضاد على قرار ادراج حرس الثورة الاسلامية من قبل امريكا ضمن قائمة الجماعات الارهابية (المزعومة) والذي كان قد صادق علي 270 نائبا في مجلس الشورى الاسلامي.
واوضح كدخدائي، ان البند الثاني من مشروع القرار (الجديد) ينصّ على الزام الحكومة باستقطاع مبلغ وقدره 200 مليون يورو من صندوق التنمية الوطنية وتسليمه الى فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية بهدف تعزيز البنية الدفاعية لهذه القوة.
وتابع، انه (بحسب هذا القرار) فقد اضاف مجلس الشورى الاسلامي الى قائمة الارهابيين فيما يخص حادث اغتيال الفريق قاسم سليماني ايضا، اعضاء البنتاغون والشركات والمؤسسات ذات الصلة والقادة الذين امروا بهذه الجريمة.
و وافق اعضاء مجلس الشورى الاسلامي خلال جلسته اليوم بحضور رئيس البرلمان علي لاريجاني، بالاجماع، على تعديل نص قانون الاجراء المضاد على امريكا عبر إدراج كافة أعضاء وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" والشركات والمؤسسات التابعةلها والقادة الذين امروا بتنفيذ جريمة إغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني، وذلك قبل عبارة القيادة المركزية الاميركية "سنتكوم" والقوات والمنظمات والمؤسسات التابعة لها في نص القانون السابق.
كما ألزم القانون الجديد الحكومة الايرانية بتعزيز البنية الدفاعية لقوات القدس التابعة للحرس الثوري، عبر استقطاع مبلغ 200 مليون يورو من احتياطي الصندوق الوطني للتنمية.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =