نامل في عودة امريكا الى النهج الصواب وتنفيذ التزاماتها في افغانستان والاتفاق النووي

طهران / 7 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال الرئيس الإفغاني السابق "حامد كرزاي" : نحن نامل في عودة امريكا الى النهج الصواب عبر تنفيذ التزاماتها في افغانستان والاتفاق النووي.

وفي كلمته بـ "منتدى طهران للحوار الاقليمي" الذي استضافته الخارجية الايرانية اليوم الثلاثاء، قدم كرزاي خالص العزاء والمواساة الى الشعب الايراني و"الاصدقاء" باستشهاد الفريق الحاج قاسم سليماني جراء غارة جوية امريكية؛ منوها بالعلاقات الوثيقة والقواسم المشتركة اللغوية والثقافية والتاريخية والفنية التي تجمع بين البلدين ايران وافغانستان.  
كما اثنى على ضيافة الشعب الايراني الرعايا الافغان لسنوات مديدة، وقال : انني ازور طهران وسط مشاعر الحزن والاسى التي تسود البلاد جراء هذا الحادث؛ مردفا ان الشعب الافغاني يتعاطف مع الشعب الايراني من صميم القلب لكونه جرّب على مدى سنوات طويلة هكذا ظروف مريرة.
وشدد الرئيس الافغاني السابق، خلال تصريحاته في منتدى طهران، على ان الامن الاقليمي لن يتحقق من دون تظافر الجهود بين دول المنطقة اجمع؛ وتابع ان سبيل الخلاص والاستقرار والامن والرقي يكمن في التفاهم والتآزر فيما بيننا.
وخاطب الدول الاوروبية، قائلا : انني اتمنى على الاوروبيين ان يتخذوا من خلال التعاون مع روسيا والصين خطوات اكثر تاثيرا وقوة في سياق الدفاع عن الحق وحث الولايات المتحدة على العودة الى الاتفاق النووي وانتهاج طريق السلام والتفاهم.
وفي جانب اجر من تصريحاته، اشار كرزاي الى انه رغم تواجد القوات الامريكية في افغانستان لكن العلاقات بين طهران وكابول كانت مميزة على مدى الاعوام الماضية؛ مضيفا ان ايران ساهمت في اعادة اعمار افغانستان واقامت علاقات اقتصادية معها واحتضنت الرعايا الافغان في اراضيها.
واردف، انه عقب دخول امريكا في افغانستان تعرض التعاون الاقليمي والدولي الى الفشل، كما ان تواجد القوات الامريكية "بهدف تعزيز السلام في افغانستان" لم يكن بالشكل الذي كنا نطمح اليه.
وتابع : ان الحرب في افغانستان دخلت عامها الثامن عشر رغم تواجد قوات الحلف الاطلسي وامريكا، ومقتل ابناء شعبنا يوميا وانتهاك سيادتنا الوطنية .
وخلص الى القول : نحن توصلنا الى قناعة ان الامن لا ياتي من الخارج بل ينبغي علينا ان نحققه بانفسنا.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =