قائد الحرس الثوري يثني على رئيس ونواب مجلس الشورى الإسلامي

طهران/7 كانون الثاني/يناير/إرنا- بعث القائد العام للحرس الثوري اللواء "حسين سلامي" رسالة اليوم الثلاثاء، أثنى فيها على جهود رئيس ونواب مجلس الشورى الإسلامي لتمرير مشروع يعني بتعديل نص قانون الاجراء المضاد للجريمة الأميركية بصفة "عاجل جدا".

وافاد الموقع الاعلامي للحرس الثوري اليوم الثلاثاء، ان اللواء سلامي أعرب في رسالته عن شكره وتقديره لنواب مجلس الشورى الاسلامي لا سيما رئيس المجلس "علي لاريجاني" لاجراءهم المتخذ الذي جاء في الوقت المناسب؛ مؤكدا استمرار الطريق الوضاء للمقاومة وتعزيز جبهة المقاومة بعد استشهاد القائد الفريق قاسم سليماني بقوة وعزيمة أكبر مما مضى.
وصادق مجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء، على قانون يصنف كافة أعضاء وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" والشركات والمؤسسات التابعة لها والقادة والمتورطين بجريمة إغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني، على لائحة المنظمات الإرهابية .
وافق 233 نائبا حاضرا في الجلسة المفتوحة لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء، على الخطوط العريضة وتفاصيل مشروع قانون بصفة "عاجل جدا"، يدعو لتعديل نص قانون الاجراء المضاد لامريكا وذلك إثر جريمة اغتيال قائد قوات القدس للحرس الثوري الشهيد الفريق قاسم سليماني.
وبذلك تم تعديل قانون الاجراء المضاد الذي تم اقراره من قبل مجلس الشورى الاسلامي في تاريخ 23 ابريل/نيسان 2019 والذي صنفت بمقتضاه القيادة المركزية الاميركية "سنتكوم" كمنظمة ارهابية، وذلك ردا على إدراج اميركا الحرس الثوري على لائحة "الارهاب" حينئذ.
واستشهد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق قاسم سليماني، بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق "ابو مهدي المهندس" اثر غارة اجرامية شنتها وزارة الدفاع الأميركية بالطيران المسير بقرار صادر عن الرئيس الامريكي دونالد ترامب، حين خروجهما من مطار بغداد الدولي فجر الجمعة (3 كانون الثاني/يناير).
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =