ظريف: لا نسعى وراء الحرب لكننا ندافع امام اي هجوم

طهران / 8 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان ايران استهدفت القاعدة التي نفذت الهجوم الجبان على مواطنين ومسؤولين ايرانيين رفيعي المستوى، لكننا "لا نسعى وراء تصعيد التوتر او الحرب".

وكتب ظريف في تغريدة له فجر اليوم الاربعاء على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": ان ايران وفي الدفاع عن نفسها ووفقا للبند 51 من ميثاق الامم المتحدة قد قامت بتنفيذ واكمال اجراءات مناسبة واستهدفت قاعدة انطلقت منها عملية تنفيذ الهجوم المسلح والجبان ضد مواطنينا وكبار مسؤولينا.

واضاف: اننا لا نسعى وراء تصعيد التوتر او الحرب لكننا ندافع عن انفسنا امام اي هجوم.

وقد اعلنت العلاقات العامة لحرس الثورة الاسلامية في بيان لها فجر الاربعاء عن دك قاعدة "عين الاسد" الاميركية في محافظة الانبار في العراق بعشرات الصواريخ الباليستية.

ووفقا للبيان فان عشرات الصواريخ "ارض -ارض" قد اصابت القاعدة الاميركية فجر اليوم الاربعاء.

وجاء في جانب من البيان، ان زمن تحقق الوعد الصادق قد حل، وباذن الله تعالى فقد تمكن ابطال القوة الجوفضائية للحرس الثوري الشجعان في عمليات ناجحة باسم "عمليات الشهيد سليماني" وبكلمة السر المقدسة "يا زهراء" من دك القاعدة الجوية الاحتلالية للجيش الاميركي الارهابي والعدواني المسماة "عين الاسد" بعشرات الصواريخ "ارض- ارض"، وذلك ردا على العمليات الاجرامية والارهابية للقوات الاميركية المعتدية وثارا لعملية الاغتيال الغادرة للشهيد المظلوم والقائد البطل والمضحي والزاخر بالمفاخر لقوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الفريق سليماني.        

يذكر ان قائد قوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابومهدي المهندس وعدد من رفاقهما قد استشهدوا خلال هجوم جوي اميركي غادر بطائرة مسيرة في محيط مطار بغداد فجر الجمعة.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =