الحرس الثوري استهدف مركز المؤامراة و بؤرة إرهاب الدولة الأمريكية

طهران/ 8 كانون الثاني/ يناير/ ارنا – قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية اليوم الاربعاء ،إن الحرس الثوري استهدف الیوم مركز المؤامراة و بؤرة إرهاب الدولة الأمريكية في المنطقة.

وأكد علي ربيعي  على هامش اجتماع الحكومة ان إيران ليست داعية حرب وأن الرد على الولايات المتحدة كان حق إيران الشرعي وإذا قام الأمريكيون بالرد فسنرد بشدة.

و اضاف ربيعي ان اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني الذي كان "أهم مسؤول عسكري في العالم" لعب دورا في وقف تصعيد داعش في غرب آسيا وشمال إفريقيا، أثبت أن داعش جزء من لعبة الولايات المتحدة لنهب المنطقة لافتا ان تواجد الامريكيين في المنطقة لم يكن اساسا لمواجهة داعش كما كانوا يدعون.

وتابع ربيعي، لو لم يكن الشهيد السليماني ورفاقه ، فكان الإرهاب يهدد اليوم المصالح الأوروبية والأمريكية، كأن الأمريكان تناسوا مدى عجزهم أمام تنظيم القاعدة الضعيف .
وأوضح المتحدث باسم الحكومة أن دحر داعش وضع الأمريكان في موقف حرج جدا و وضعهم أمام اسئلة مهمة جدا حول محاولتهم لنهب المنطقة واليوم ندعو دعاة السلام في جميع أنحاء العالم أن يقفوا أمام إرهاب ترامب ودعوته للحرب.

واعلنت العلاقات العامة لحرس الثورة الاسلامية في بيان لها فجر الاربعاء عن دك قاعدة "عين الاسد" الاميركية في محافظة الانبار في العراق بعشرات الصواريخ الباليستية.

انتهی

تعليقك

You are replying to: .
3 + 6 =