روحاني يعزي بوفاة عدد من المواطنين اثر سقوط طائرة الركاب الأوكرانية

طهران/8 كانون الثاني/يناير/إرنا- اصدر رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني بيان عزاء اليوم الاربعاء، أعرب فيه عن مواساته وتعاطفه مع أسر ضحايا حادث سقوط طائرة الركاب الأوكرانية؛ مؤكدا على الجهات والأجهزة المعنية التحقيق في اسباب وقوع الحادث واجراء المتابعات القانونية اللازمة لتقديم التعويضات لذوي ضحايا الحادث.

وجاء في نص بيان الرئيس روحاني حسبما أفاد الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية اليوم الأربعاء: ببالغ الحزن والأسى تلقينا الخبر الأليم لسقوط طائرة ركاب اوكرانية ضواحي مدينة شهريار التابعة للعاصمة طهران الذي اودى بحياة عدد من مواطنينا الاعزاء بمن فيهم عدد من الشباب من طلاب الجامعات الإيرانيين ومن جنسيات أخرى. 
وأعرب روحاني عن تعاطفه مع الأسر الثكلى؛ معزيا الشعب الايراني بهذا المصاب وسائلا الباري تعالى أن يتغمد ضحايا الحادث بواسع رحمته وغفرانه وأن يلهم جميع ذويهم جميل الصبر والأجر والسلوان.
واوعز رئيس الجمهورية الى كافة قوات الانقاذ والاغاثة، وقوى الامن الداخلي، والأجهزة المعنية بما فيها وزارات الطرق وبناء المدن، والخارجية، باتخاذ جميع الاجراءات اللازمة للتسريع في الكشف عن هوية الضحايا، والتحري بشأن أسباب وقوع هذا الحادث الأليم واجراء المتابعات القانونية اللازمة لتقديم التعويضات لذوي ضحايا الحادث.
وتحطمت صباح اليوم الأربعاء، طائرة ركاب من طراز "بوينغ 737" تابعة للخطوط الجوية الاوكرانية بعد اقلاعها من مطار "الامام الخميني (رض)" في ضواحي منطقة برند جنوب العاصمة طهران، مما ادى الى مقتل جميع الركاب.
وقال المتحدث باسم منظمة الطوارئ الايرانية "مجتبى خالدي"، ان هذه الطائرة سقطت بعد اقلاعها من مطار "الامام الخميني (رض)" بسبب عطل فني في المحرك.
واضاف، ان الطائرة كانت متجهة الى العاصمة الاوكرانية كييف وكانت تقل 147 راكبا ايرانيا و32 راكبا من جنسيات أخرى.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 16 =