قائد الثورة يعزي بمصرع عدد من المواطنين في مراسم تشييع الشهيد سليماني وحادث الطائرة المنكوبة

طهران / 8 كانون الثاني / يناير /ارنا- عزى قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، بمصرع عدد من المواطنين خلال مراسم تشييع جثمان القائد الشهيد قاسم سليماني وحادث طائرة نقل الركاب الاوكرانية التي سقطت قرب طهران.

وجاء في بيان اصدره قائد الثورة بالمناسبة، اليوم الاربعاء، ان الحادث المرير والمحزن بوفاة عدد من مواطنينا الاعزاء خلال مراسم تشييع الشهيد العظيم (قاسم سليماني) وكذلك حادث سقوط طائرة نقل الركاب الذي ادى الى وفاة عدد من المواطنين الايرانيين وغير الايرانيين، كانا حدثين باعثين على الحزن خلال هذين اليومين الاخيرين.

وأعرب سماحته عن مواساته العميقة لأسر الضحايا، وابدى أسفه وتأثره العميق لفقدان هؤلاء الضحايا، سائلا الباري تعالى بالصبر والسلوان لذوي الضحايا، والرحمة والغفران لضحايا الحادثين.

يذكر ان عددا من المواطنين قد لقوا مصرعهم خلال مراسم تشييع جثمان قائد قوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الشهيد الفريق قاسم سليماني في مدينة كرمان امس الثلاثاء بسبب التدافع اثر الزحام الشديد.

وكذلك سقطت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الاوكرانية من طراز "بوينغ 737" صباح اليوم الاربعاء ما ادى الى مصرع ركابها البالغ عددهم 179 شخصا وطاقمها المؤلف من 9 افراد.

وكانت هذه الطائرة المتجهة الى كييف قد سقطت بعد اقلاعها بقليل من مطار "الامام الخميني (رض)" في ضواحي مدينة برند التابعة لمحافظة طهران، بسبب خلل فني اثر اشتعال النيران في جزء من المحرك.

وحسب تصريح رئيس منظمة الطوارئ في البلاد، كان عدد الركاب الايرانيين 147 شخصا والاجانب 32 .

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =