الرئيس روحاني: لا تدعوا ايران تيأس من اوروبا تماما

طهران / 9 كانون الثاني /يناير /ارنا- اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني حسابات اميركا الخاطئة والمضرة بانها ناجمة عن عدم معرفتها بايران والمنطقة، داعيا الاتحاد الاوروبي لاتخاذ مواقف مستقلة عن واشنطن كي لا تسمح بان تيأس ايران من اوروبا تماما.

وخلال اتصال هاتفي تلقاه من رئيس المجلس الاوروبي شارل ميشل قال الرئيس روحاني، ان ايران على استعداد لارساء تعاون اوثق مع الاتحاد الاوروبي ونعتقد بانه لا ينبغي السماح باهدار فرصة التعاون.

واشار الى تعاطف رئيس المجلس الاوروبي ازاء الاحداث الاخيرة واضاف، ان التظاهرات الشعبية الواسعة من كشمير الى العراق ولبنان اثر اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني مؤشر الى الشعبية والدور الكبير لهذا الشهيد في امن واستقرار المنطقة.

واضاف، ان اميركا بتصعيدها اعمال الحظر ضد ايران حتى في مجال الادوية والاغذية انما تمارس الارهاب الاقتصادي وباغتيالها القائد العسكري الايراني الكبير قد خرقت جميع الضوابط والمبادئ الدولية ، لذا يتوجب على اوروبا ابداء رد الفعل تجاه هذه الممارسات الارهابية الاميركية.

وتابع الرئيس روحاني، ان ايران واوروبا تسعيان لاستقرار المنطقة وترسيخ الاتفاق النووي من جديد ومن المهم جدا بالنسبة لنا ان تتمكن اوروبا والصين وروسيا من اداء دورها المهم لصون الاتفاق من اجل توفير مصالح ايران.

واعتبر الرئيس الايراني الخطوة الخامسة في مسار خفض ايران التزاماتها النووية بانها تاتي في سياق ايجاد التوازن وقال، ان ايران ستواصل كما في السابق تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

من جانبه اعرب رئيس المجلس الاوروبي في هذا الاتصال الهاتفي عن المواساة للاحداث الاخيرة في ايران وقال، ان الاتفاق النووي كان حصيلة 10 اعوام من المفاوضات وسيبذل الاتحاد الاوروبي كل جهوده للحفاظ عليه.

واضاف ميشل، ان اوروبا ستكرس كل جهودها لاداء دور ايجابي في الاجواء السياسية على الصعيد الاقليمي والعالمي وقد طلبت من اميركا مرارا خلال الايام الاخيرة كي لا تؤدي الى تصعيد التوتر في المنطقة اكثر مما هو عليه.

وقال، اننا قلقون من تطورات المنطقة وندعو جميع الاطراف لضبط النفس.

كما اشاد رئيس المجلس الاوروبي بتعاون ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية رغم خفضها لالتزاماتها في اطار الاتفاق النووي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 7 =