اللواء صفوي: العلاقات بين ايران والعراق استراتيجية

تبريز/9كانون الثاني/يناير/ارنا- اكد مساعد ومستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية اللواء يحيي رحيم صفوي ان العلاقات السياسية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق هي علاقات استراتيجية تكمل بعضها البعض ولن يلحق أي خلل بها.

وخلال مراسم تابين الشهيد الفريق قاسم سليماني في تبريز شمال غرب البلاد، قال اللواء صفوي انه بالرغم من ان الولايات المتحدة قامت باحتلال العراق بذرائع مختلفة وانفقت مليارات الدولارات فان العالم يشهد الان بان الجمهورية الاسلامية الايرانية باتت الصديق المقرب والاستراتيجي للعراق.

وتابع، ان الولايات المتحدة ليست قادرة على فهم العلاقات بين ايران والعراق اطلاقا، مشيرا الى فشل واشنطن في هدفها الرئيسي من احتلال العراق المتمثل بالاتيان بحكومة عميلة وخاضعة لها.

واعتبر احتلال العراق وافغانستان من قبل الولايات المتحدة بانه يشكل نموذجا من النزعة الوحشية والتوسعية لها، مشيرا الى المعاناة وانعدام الامن والاستقرار الذي جاءت بها واشنطن للشعبين الافغاني والعراقي المسلمين جراء احتلالها لهذين البلدين.

واعتبر عملية الاغتيال الجبانة التي ارتكبتها الولايات المتحدة بحق الفريق الشهيد قاسم سليماني بانها جاءت بسبب عجز النظام الاميركي المجرم ، موكدا ان دماء هذا الشهيد المظلوم و ابومهدي المهندس وسائر رفاقهما، ستؤدي الى القضاء على الاستبكار وان هذا العمل الارهابي سيسفر عن هزيمة استراتيجية لواشنطن في غرب آسيا.

انتهى** 2018 ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =