الشيخ همام حمودي: أمريكا غادرة لا تلتزم بقانون ولا بقرار ولايمكن التعامل معها

بغداد/10 كانون الثاني/يناير/ارنا-أكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، الشيخ همام حمودي، ان العملية الغادرة التي قام بها الامريكان باغتيال الشهيدين البطلين الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس تؤكد ان أمريكا جهة غادرة لاتلتزم بقانون ولا بقرار ولايمكن التعامل معها بأي شكل من الاشكال.

وقال الشيخ حمودي في تصريح خاص لوكالة انباء الجمهورية الاسلامية (ارنا)، ان  "العملية الغادرة التي قام بها الامريكان باغتيال الشهيدين البطلين الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس وباقي الاخوة الذين كانوا معهم، وكانت قبلها عملية اخرى قام بها الامريكان في منطقة القائم بمحافظة الانبار وأستشهاد 30 من قوات الحشد الشعبي وحوالي 50 جريحا، اثبت ان الامريكان لاكلمة لهم، وانهم لايحترمون سيادة دولة ولا اتفاق ولا قرارات دولية فهم تجاوزوا كل هذه الامور وغدروا".

وكشف "انهم غدروا .. لان ترامب شخصيا تكلم مع رئيس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي بطريقة فيها نوع من التفاهم مابعد استشهاد اعزائنا في الحشد الشعبي بمنطقة القائم، لكنه بعدها بيوم او يومين غدر".

واضاف، ان "جهة غادرة مثل امريكا التي لاتلتزم بقانون ولاتلتزم بقرار ولاتحترم كرامة شعب، وتسيء الى هذا الشعب باستمرار وفي ظروف صعبة، لايمكن التعامل معها بأي شكل من الاشكال".

وشدد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي على ان "الشعب العراقي قال كلمته وقرر عبر مجلس النواب وعبر الحشود المليونية التي خرجت لتشييع الشهداء في الكاظمية المقدسة وبغداد وكربلاء المقدسة والنجف الاشرف والبصرة، والمراجع العظام الذين اشادوا بهؤلاء الابطال وادانوا الاغتيال الغادر"، مؤكدا "في الحقيقة هذا هو الشعب العراقي وهذه هي هويته وكلما التزمنا بهذه الهوية وتمسكنا بهذا المنهج تكتب لنا الكرامة".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 3 =