ايران تتيح اكبر امكانية للتحقق من سلمية نشاطاتها النووية

طهران/ 10 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال مندوب روسيا لدى منظمات الامم المتحدة في فيينا "میخائیل اولیانوف" ان ايران تتيح اكثر امكانية بين دول العالم للتحقق من نشاطاتها النووية.

وفي تغريدة نشرها اليوم الجمعة، نوه اوليافنوف بالحجم الكبير لعمليات التفتيش التي نفذتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ايران؛ مبينا انها حقيقة مثيرة للانتباه ولاسيما اولئك الذين يحاولون التشكيك بامكانية التحقق من سلمية النشاطات النووية في ايران.
وتابع الدبلوماسي الروسي، انه في عام 2018 انجزت الوكالة الدولية للطاقة الذرية 1124 عملية تفتيش على نشاطات الدول المنضمة الى اتفاقية الضمانات وايضا البروتوكول الاضافي؛ مبينا ان من اجمالي هذا العدد 989 عملية تعود الى ايران لتصبح اكثر دول العالم التي تتيح امكانية التحقق من سلمية نشاطاتها النووية.
علما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت يوم الاحد (5/1/2020) عن تنفيذ خطوتها الخامسة والاخيرة من عملية تقويض التزاماتها ازاء الاتفاق النووي، وعليه فإن نشاطات ايران النوية لا تتبع اي قيد في مجالات حجم ونسبة تخصيب اليورانيم، وكمية المواد المخصبة والابحاث والتنمية في هذا الخصوص.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =