سفير ايران في لندن يحذر من التسرع في اصدار الاحكام بشأن الطائرة الاوكرانية

لندن / 10 كانون الثاني / يناير / ارنا – كشف السفير الايراني في لندن "حميد بعيدي نجاد" محاولات بعض وسائل اعلامية ومسؤولين في الغرب لركوب الموجة التي اثارتها الرواية الامريكية المزيفة بشأن تحطم طائرة نقل الركاب الاوكرانية وتوجيه اصابع الاتهام الى ايران في هذا الخصوص؛ محذرا من ان الحوادث الجوية هي قضايا فنية لا يحق لاحد سوى الخيراء الادلاء بتصريحات حولها.

واكد بعيدي نجاد في تصريح لشبكة "اسكاي نيوز" التلفزيونية انه على يقين بعدم اطلاق اي صاروخ نحو الطائرة الاوكرانية؛ واصفا المقاطع المصورة التي تم تداولها عبر الفضاء الافتراضي والتي زعمت استهداف الطائرة الاوكرانية بصاروخ، انها تفتقر الى المصداقية ومضحكة.
واستدل السفير الايراني في لندن ببعض الوثائق المتوفرة ومنها صوت الطيار خلال سقوط الطائرة؛ مبينا ان التعرف على تفاصيل هذا الحادث يتم بعد علمية التحقيق في الشواهد، وبما يلزم على المسؤولين عدم اصدار احكام لان الخيراء هم المعنيون فقط بالتصريح في هذا الخصوص.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
5 + 2 =