المدعي العام الايراني: جريمة اغتيال الشهيد سليماني قابلة للملاحقة دوليا

ياسوج / 10 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد المدعي العام الايراني حجة الاسلام محمد جعفر منتظري بان الجريمة الغادرة التي اقدمت عليها اميركا بايعاز من الرئيس الاميركي الخبيث باغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني، قابلة للملاحقة وفق القوانين والضوابط الدولية.

وقال منتظري في تصريح صحفي في مدينة ياسوج مركز محافظة كهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب)، ان الجهاز القضائي الايراني وبناء على مسؤوليته القانونية قد دخل القضية التي وضعت في جدول الاعمال القضائية والقانونية عبر وزارة الخارجية لمتابعتها في المحافل الدولية.

واوضح بان الادعاء العام وحسب مسؤوليته القانونية اعد وسلم رسالة بهذا الصدد الى وزارة الخارجية لغرض متابعة القضية بقوة وجدية على الصعيد الدولي.

وقال منتظري، رغم ان ما اقدم عليه الرئيس الاميركي الشرير هو عمل اجرامي صريح وناقض للضوابط والقوانين الدولية الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تتوقع كثيرا من المؤسسات المدعية بالدفاع بحقوق الانسان.

يذكر ان قائد قوات "القدس" التابعة لحرس الثورة الاسلامية الفريق قاسم سليماني استشهد مع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ابومهدي المهندس ورفاقهما فجر الجمعة الماضية بهجوم جوي اميركي غادر بطائرة مسيرة في محيط مطار بغداد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =