ممثلية ايران في الامم المتحدة تقدم ايضاحا حول لقاء ظريف مع رئيس مؤسسة ريتشاردسون

نيويورك / 11 كانون الثاني / يناير /ارنا- قدم مسؤول مطلع في ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة ايضاحا حول المزاعم المطروحة حول لقاء وزير الخارجية محمد جواد ظريف مع رئيس مؤسسة ريتشاردسون.

وقال المسؤول المطلع في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" في نيويورك، الحقيقة ان رئيس مؤسسة ريتشاردسون راجع ظريف في نيويورك والدوحة حول قضية تبادل السجناء بين ايران واميركا ومن ضمنهم الدكتور مسعود سليماني.

واضاف، ان الشخص الظاهر في الصورة (المتعلقة باللقاء بين ظريف وريشاردسون) هو مساعد ريتشاردسون في هذه المؤسسة الاميركية وان ماضيه الرسمي المنشور في موقع المؤسسة لا يطابق الامور المطروحة عنه.

وقال، ان ريتشاردسون كان قبل عقدين من الزمن على صلة بممثليتنا في نيويورك ومن ثم بدا التعاون مع زمرة المنافقين (خلق الارهابية) الا انه قطع صلته بهم قبل عامين.

واضاف، لم يكن احد من الزملاء يعرف ذلك الشخص (مساعد ريتشاردسون) وفي العادة خلال اللقاءات التي تجري على هامش المحافل والمؤتمرات الدولية لا يحقق احد بشان المرافقين للشخص الرئيسي الذي يجري اللقاء معه.

يذكر ان العالم الايراني مسعود سليماني افرجت السلطات الاميركية عنه قبل فترة بعد عام ونصف من الاعتقال التعسفي بلا مبرر.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =