إسقاط الطائرة الأوكرانية كان غير متعمد بسبب خطأ بشري وسنحاسب المسؤولين عنه

طهران/ 11 كانون الثاني / يناير /ارنا- اعلنت هيئة الاركان الايرانية ان اصابة الطائرة الاوكرانية المنكوبة التي سقطت جنوب طهران الاربعاء الماضي كان بسبب خطأ بشري نتيجة اقترابها من احد المراكز الحساسة لحرس الثورة الاسلامية نتيجة التهديدات الأمريكية بضرب 52 نقطة في إيران، مؤكدة أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.

وأشار البيان، الذي صدر صباح السبت، إلى أن الطائرة أصيبت بشكل غير متعمد، مؤكدا أن المسؤولين المتخصصين في الحرس الثوري سيقومون بتقديم معلومات مفصلة للإعلام عن كيفية وقوع الحادثة.

وأوضح البيان أن  الطائرة دخلت بطريقة خاطئة في دائرة "هدف معاد" بعد أن اقتربت من "مركز عسكري حساس" تابع للحرس الثوري، منوها بأن الجيش كان في تلك اللحظات في "أعلى مستويات التأهب" وسط التوترات المتصاعدة الأخيرة مع الولايات المتحدة.

وتابع البيان: "وفي مثل هذه الحالة، وفي ضوء ما حدث، وبسبب خطأ بشري وبطريقة غير مقصودة أصيبت الطائرة.. نقدم اعتذاراتنا لما حصل". وأكد البيان أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.

وتحطمت طائرة بوينغ أوكرانية تقل 167 مسافرا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص، فجر الأربعاء 8 يناير الجاري، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف بعد إقلاعها من مطار امام خميني جنوب طهران .

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =