روحاني: التعاون بين الخبراء الايرانيين والاوكرانيين سيستمر حتى انتهاء التحقيقات حول حادثة الطائرة

طهران / 11 كانون الثاني / يناير /ارنا- أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان طهران ملتزمة بكل واجباتها القانونية في قضية سقوط طائرة نقل الركاب الاوكرانية، معلنا ان التعاون بين الخبراء الفنيين الايرانيين والاوكرانيين سيستمر بجدية حتى نهاية التحقيقات، ولن يتم التسامح مع المقصرين في هذا الحادث.

وخلال ثاني اتصال يتلقاه خلال اليومين الاخيرين من نظيره الاوكراني، أشار  روحاني الى بث بيان الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، والاعلان الرسمي عن نتيجة التحقيقات في سقوط الطائرة الاوكرانية، وقال: لقد اُعلن في هذا البيان ان الخطأ البشري اسفر عن هذا الحادث، وان الاشخاص المتسببين بالحادث ستتم احالتهم الى الجهات القضائية.

وبيّن الرئيس روحاني ان التعاون بين الخبراء الفنيين الايرانيين ووفد الخبراء الفنيين الاوكرانيين سيستمر بجدية حتى إكمال التحقيقات، لافتا الى ان جهاز القضاء سيبدأ قريبا اجراءاته لمتابعة هذا الموضوع.

وأضاف: مثلما نحن آسفون ومتألمون بسبب فقدان عدد من المواطنين الايرانيين في هذا الحادث، فإننا بنفس القدر آسفون ومتألمون لمصرع سائر الركاب من الجنسيات الاخرى.

وأكد روحاني ضرورة العمل في ايران واوكرانيا من اجل التخفيف من عمق المأساة لشعبينا، وتخفيف آلام ذوي الضحايا، لافتا الى انه سيرسل في المستقبل القريب مبعوثا خاصا الى اوكرانيا لتقديم واجب العزاء والمواساة من قبل ايران حكومة وشعبا.

وشدد الرئيس الايراني على ان طهران ملتزمة بكل واجباتها القانونية في هذه القضية، موضحا انه سيوعز الى وزير الخارجية ليكون على اتصال بنظيره الاوكراني ليستمر التعاون في هذا المجال.

من جانبه قدم الرئيس الاوكراني خلال هذا الاتصال الهاتفي المواساة مرة اخرى بحادث الطائرة للحكومة والشعب الايراني، واعتبر البيان الصادر عن الرئيس روحاني بانه كان مهما جدا لاوكرانيا وان تصرف ايران القانوني وتعاونها المؤثر في هذه الظروف الخاصة الحاصلة لايران جدير بالتقدير.

واعرب زلينسكي عن امله باستمرار التعاون بين الخبراء الايرانيين ووفد الخبراء الاوكراني للانتهاء من التحقيقات وفق البروتوكولات الحقوقية والقانونية وتسليم جثث الضحايا لذويهم على وجه السرعة.

يذكر ان طائرة اوكرانية من طراز بوينغ 737 سقطت بعد اقلاعها بقليل من مطار "الامام الخميني (رض)" في جنوب غرب طهران اثر اصابتها خطأ بصاروخ من قبل الدفاع الجوي ما اسفر عن مصرع جميع الركاب البالغ عددهم 167 معظمهم ايرانيون والطاقم المؤلف من 9 افراد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 0 =