شمخاني : لم تكن هناك اي نية للتكتم على اسباب تحطم الطائرة الاوكرانية

طهران / 12 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "الادميرال علي شمخاني" : انه منذ لحظة تحطم الطائرة الاوكرانية، لم تكن هناك اي نية للتكتم على اسابب وقوع الحادث، ولاسيما في ضوء طبيعة المؤشرات الفنية ذات الصلة والتي لا يمكن اخفاؤها.

وفي تصريح له خلال مجلس تابيني عقد اليوم الاحد على روح اثنين من ضحايا الطائرة الاوكرانية المنكوبة، جدد شمخاني التعازي مع اسر الضحايا المواطنين، كما اعرب عن تضامنه مع ضحايا الدول الاخرى الذين سقطوا في هذا الحادث المرير.  
وأضاف، ان القوات المسلحة ترى نفسها شريكا اساسيا في الحزن الكبير الذي تعيشه أسر الضحايا هذه الايام، وخاصة النخب العلمية من أبناء ايران.
وعزا شمخاني اسباب تاخير الاعلان عن سبب سقوط الطائرة الاوكرانية، لفترة وجيزة، الى ضرورة دراسة جميع الاسباب بما فيها الاجراءات المعادية المحتملة، ومنها التشويش على الرادارات واختراق الانظمة وموضوع التغلغل والعوامل الاخرى المرتبطة.
وتابع : منذ الساعات الاولى بعد حادث سقوط الطائرة، وفّرت الجمهورية الاسلامية الايرانية كل الظروف من خلال دعوة مختلف الدول والترحيب بوفود خبرائها لإجراء التحقيق في هذا الحادث.
وأكد، ان المزاعم بوجود "نية لكتمان اسباب هذا الحادث ونظرا لطبيعة الموضوع ومؤشراته التقنية"، امر غير ممكن من الاساس؛ مضيفا : ان إثبات اي من الاسباب المؤثرة على اطلاق الصاروخ، كان من شأنه ان يجعل موضوع الاعلان عن رد فعل البلاد على الحادث متباينا تماما.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 8 =