الحكومة الايرانية تصدر بيانا حول الاحداث الاخيرة

طهران / 13 كانون الثاني / يناير /ارنا- اصدرت الحكومة الايرانية مساء الاحد بيانا حول الاحداث الاخيرة في البلاد، وقررت تشكيل فريقي عمل؛ احدهما للتحقيق في حادثة سقوط الطائرة الاوكرانية والاخر للتحقيق في حادثة سقوط ضحايا خلال التدافع الذي حصل في مراسم تشييع الشهيد القائد سليماني في مدينة كرمان.

وجاء في جانب من البيان الصادر عن الحكومة في ختام اجتماعه، ان الحادث المؤسف لسقوط الطائرة الاوكرانية وقع في ظروف التاهب الدفاعي الكامل للقوات المسلحة للبلاد اثر تهديدات الرئيس الاميركي غير القانونية والظالمة مما وفر الارضية لوقوع احداث عسكرية.

ورحبت الحكومة بتحمل القوات المسلحة والحرس الثوري المسؤولية عن وقوع الخطا البشري الاليم وبدء التحقيقات الجادة والمبادرة لتنفيذ اوامر قائد الثورة الاسلامية لاتخاذ التدابير اللازمة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الاحداث مستقبلا.

واعربت الحكومة عن الاسف للتاخير في الاعلان عن المعلومات المتعلقة بهذه الحادثة المهمة مما ادى الى التخبط في تقديم المعلومات للراي العام، وقالت انه كان من المفروض اطلاع الراي العام على مجريات الاحداث فور اطلاع المسؤولين (على حقائق الحادث).

واعلنت الحكومة عن تشكيل فريق عمل لمتابعة قضية حادثة سقوط الطائرة يتولى مسؤوليتها وزير الطرق واعمار المدن ويضم في عضويته وزراء الدفاع والعدل والخارجية ومساعد رئيس الجمهورية للشؤون القانونية ورئيس مؤسسة الشهيد وشؤون المضحين والمتحدث باسم الحكومة.

ويتولى هذا الفريق التحقيق في اسباب وعوامل الحادث وتحديد القصور في المسؤولية ومتابعة شؤون اسر الضحايا واي متابعات لازمة اخرى.

كما قررت الحكومة تشكيل فريق عمل اخر برئاسة وزير الامن لدراسة اسباب وارضيات وقوع حادث التدافع المؤسف الذي اودى بحياة عدد من المشاركين في مراسم تشييع الشهيد الفريق سليماني في مدينة كرمان ومتابعة شؤون الاسر المفجوعة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 5 =