عبد المهدي يؤكد : العراق لن يوقع على اتفاق جديد حول بقاء القوات الامريكية

طهران / 14 كانون الثاني / يناير / ارنا – اعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي "عادل عبد المهدي"، عدم وجود اتفاقات جديدة حول بقاء الامريكيين في هذا البلد؛ مؤكدا دعم قرار البرلمان بانسحاب القوات الاجنبية من الاراضي العراقية.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم مكتب رئاسة الحكومة العراقية "وليم وردة" في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، من ان "العراق لن يوقع على اتفاق يتعلق بابقاء القوات الامريكية على اراضيه لمواصلة القتال ضد داعش".
واضاف وردة : ان الحكومة العراقية ستدعم تصويت البرلمان، الذي جرى في 5 كانون الثاني الجاري، والخاص بانسحاب القوات الامريكية من البلاد، على خلفية اغتيال "قاسم سليماني" و"ابو مهدي المهندس" في غارة امريكية.
وشدد على، انه "لا يوجد اتفاق مع الإدارة الأمريكية على إبقاء قواتها والحكومة على المسار الصحيح لتنفيذ قرار البرلمان العراقي".
وكان البرلمان العراقي قد صوّت (في 5 كانون الثاني / يناير)، على انسحاب القوات الاجنبية بما فيها الامريكية من اراضي هذا البلد، وذلك على خلفية جريمة الاغتيال الجبانة التي نفذتها طائرات امريكية مسيرة على قائد فيلق "القدس" التابع للحرس الثوري  "الفريق الحاج قاسم سليماني" بمعية رفیق دربه نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي "ابو مهدي المهندس" ومرافقيهما، بعد خروجهم من مطار بغداد يوم الجمعة 3 كانون الثاني / يناير، وذلك بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
7 + 10 =