ضرورة انشاء خط ملاحي جديد لتطوير التجارة الإيرانية-القطرية

بوشهر/ 15 كانون الثاني/ يناير/ ارنا – قال نائب رئيس غرفة التجارة الإيرانية-القطرية المشتركة، إن الطفرة في التجارة بين إيران وقطر، لا سيما في مجالات التصدير والسياحة، اوجدت حاجة ماسة إلى تفعيل السفینة "غراند فیری" بين موانئ بوشهر- قطر.

وقال "خورشيد غزدرازي" اليوم الاربعاء في تصريح لارنا:  إنه يتعين تسيير هذه السفينة حاليا بطاقة الفي مسافر في قطاع السياحة بين إيران وقطر نظرا لتنظيم قطر نهائيات كأس العالم  2022.

وصرح انه نظر للحظر المفروض، فإن أنشطة التصدير والسياحة لها أهمية خاصة بالنسبة لإيران.

وأشار إلى أنه منذ فرض الحظر على قطر من قبل دول مثل السعودية ومصر والإمارات، فان إيران كانت من اوائل الدول التي بادرت لتعزيز التبادل التجاري مع قطر نظرا لعلاقاتها  التجارية العريقة معها.

وقال إن الموانئ الجنوبية للبلاد، وخاصة ميناء بوشهر، كمركز لشمال الخليج الفارسي، ينبغي الاستفادة منه لنقل البضائع من أوراسيا ودول أخرى للترانزيت.

وأشار إلى أنه بالنسبة للتصدير إلى دولة قطر، فان مثل تونس وباكستان وتركيا ، من الدول المنافسة الجادة لإيران، في هذا الصدد ، لذا من الضروري التركيز على بذل مزيد من الجهود لتحقيق الاستقرار في سوق التصدير الإيراني إلى قطر.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 5 =