١٥‏/٠١‏/٢٠٢٠ ١٢:٠٩ م
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 83634950
٠ Persons
السعودية والكيان الصهيوني حرضا ترامب للخروج من الاتفاق النووي

طهران/ 15 كانون الثاني/ يناير/ ارنا –اكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، ان السعودية والكيان الصهيوني حرضا أميركا للخروج من الاتفاق النووي والأخيرة خسرت معتبرا ان أميركا هي المسؤولة عن الجرائم المرتكبة بحق إيران في الحرب المفروضة وفي العقوبات.

ودعا الرئيس روحاني في كلمة خلال اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم الاربعاء، اوروبا واميركا الى عدم التدخل في شؤون البلاد، قائلا،كل ما عملناه في المجال النووي كان باشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ونوه روحاني الى ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قام بالخروج من الاتفاقات الدولية وماذا فعلت اوروبا ازاء خطوات ترامب؟ قائلا: ندعو أوروبا من جديد إلى الاتفاق النووي.

وأوضح الرئيس روحاني ان السعودية والكيان الصهيوني دفعوا ترامب للخروج من الاتفاق النووي، قائلا، نحن مستعدون للعودة الى الاتفاق اذا ما عاد الاوروبيون، معتبرا  ان أميركا هي المسؤولة عن الجرائم المرتكبة بحق إيران في الحرب المفروضة وفي العقوبات.

واكد بانه على اميركا واوروبا عدم تاجيج مشاكل المنطقة وقال، انه على اوروبا واميركا العودة لالتزاماتهما، فاولا؛ ما قمنا به يمكن العودة عنه، وثانيا؛ ما نقوم به يجري في ظل مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اذ اننا ننفذ اجراءات الضمان (الامان النووي) والبروتوكول الاضافي وان مفتشي الوكالة وكاميراتهم موجودة في مراكز تخصيب اليورانيوم.

وخاطب الاوروبيين قائلا، ان اتخذتم خطوة خاطئة ستتضررون ، والطريق الصحيح هو ان تعودوا للاتفاق النووي. رئيس الوزراء البريطاني لا اعلم كيف يفكر ، اذ يقول لندع الاتفاق النووي جانبا وننفذ مشروع ترامب ، علما بان ترامب لا يعمل شيئا سوى نقض العهود والقرارات الدولية.

واشار الى ان اوروبا وبسبب ضعفها وخوفها من اميركا لم تفعل شيئا ازاء خروج الاخيرة من اتفاقيات دولية عديدة منها المناخ ومجلس حقوق الانسان واليونسكو.

وخاطب الرئيس روحاني اميركا واوروبا قائلا، اليوم حيث ادركتم جميعا بانكم اخطاتم بشان الاتفاق النووي (الخروج او عدم تنفيذ الالتزامات)، اخطاتم في اغتيال القائد الشهيد سليماني، اخطاتم في المنطقة، اخطاتم في اليمن، اخطاتم في فرض الحظر على النفط الايراني؛ تعالوا وكفوا عن ارتكاب الاخطاء، وعودوا عن نهجكم. لو عدتم واخترتم طريقا يخدم استقرار المنطقة فاننا مستعدون ايضا.

واردف قائلا، لن ننسى الاحداث التي تسببت بمقتل الالاف من ابناء شعبنا في الحرب المفروضة، مخاطباً الأمريكيين بالقول، لماذا زعزعتم امن المنطقة؟ مؤكدا: نقول للجميع التوتر الأمني في المنطقة ليس في صالح العالم ليس في صالح أوروبا وليس في صالح آسيا.

واعتبر الرئيس روحاني الجندي الاميركي اليوم في المنطقة بانه يعيش حالة اللاامن ومن الممكن ان يعيش الجندي الاوروبي ايضا حالة اللاامن في المنطقة غدا واضاف، اعملوا على ارساء هذا الامن. اننا نريد ان ترحلوا عن المنطقة ، وبالطبع ليس عن طريق الحرب بل بعقلانية، وهو امر يخدم مصلحتكم ايضا. سيروا في طريق يخدم مصلحة المنطقة والعالم.

واكد الرئيس الايراني بان زعزعة امن المنطقة لا تخدم مصلحة احد وتتضرر من جراء ذلك اوروبا واسيا وحتى اميركا نفسها واضاف، ان زعزعة الامن هذه لا يمكن احتمالها وفي مثل هذه الاجواء غير الامنة يمكن ان يقع اي حدث، والطريق للوقوف امام هذه الاحداث هو تلاحم وصمود كل شعوب المنطقة امام المجرمين الحقيقيين.

واكد الرئيس الايراني ضرورة الوحدة والتلاحم بين جميع الفئات والاطياف والتوجهات في البلاد من اجل التصدي للمؤامرات الخارجية واكد بان الوحدة والتلاحم يؤديان الى الانتصار فيما الشقاق والتباعد يؤديان الى الفشل وقال، لو اختار الشعب الوحدة سينتصر امام اميركا ولو ابتعدنا عن بعضنا البعض لا سمح الله سنفشل ، سواء في الداخل او في المنطقة او على الصعيد العالمي.

وفي جانب اخر من تصريحاته قال روحاني ان الشهيد سليماني كان حارساً للحدود الايرانية، مضيفاً : إيران سترد على اغتيال الفريق سليماني بإخراج أميركا من المنطقة وستعمل على ذلك ولو طال الزمن.

واوضح ان قضية اسقاط الطائرة الاوكرانية كانت مؤلمة لنا جميعا، منوها الى ان الذين ارتكبوا خطأ الطائرة (الاوكرانية) هم ذاتهم يدافعون بكل ما لديهم عن الوطن.

وأضاف، مؤسسات الدولة تشارك في التحقيقات بشان اسقاط الطائرة الاوكرانية لاتخاذ خطوة مقنعة، قائلا، هذا الخطا لايمكن التغاضي عنه وهو خطا مؤلم ومؤسف.

وتابع، قواتنا المسلحة درست الموضوع واعلنت النتائج، على قواتنا المسلحة ان تعمل وتؤكد لابناء الشعب بان مثل هذا الخطا لن يحصل بعد اليوم، نعتذر عن التاخير في الاعلان عن الخطا الذي حصل في اسقاط الطائرة الاوكرانية.

واكد بانه يجب ان يطمئن شعبنا والعالم بان الحادثة لن تتكرر واضاف، ان القوات المسلحة اتخذت الخطوة الاولى بصورة جيدة وعلينا اتخاذ الخطوات اللاحقة ايضا وان تؤدي للمزيد من المراقبة والتنسيق.

واضاف، بطبيعة الحال فان الخطوة القادمة ليست اضعاف القوات المسلحة لان امن البلاد بحاجة لها بل السبيل هو المزيد من التنسيق بين القوات المسلحة ليطمئن شعبنا والعالم بان الحادثة لن تتكرر.

واشار الى تصريحات ومواقف المسؤولين الاميركيين حول حادثة سقوط الطائرة، وقال ان اميركا القاتلة لمئات المرضى في ايران لمنعها واردات الادوية والاجهزة الطبية الى ايران ومسؤوليتها عن معاناة الشعب الايراني خلال الاعوام الاربعين الماضية، هي المسؤولة عن دماء واستشهاد مئات الالاف من ابناء شعبنا.

ودعا الرئيس روحاني الاركان العامة للقوات المسلحة بان تعلن للشعب ما هي الامور التي جرى التحقيق فيها منذ وقوع الحادثة حتى الاعلان عنها.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =